للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 16 أبريل 2018 ساعة 12:12
Share/Save/Bookmark
مالمصلحة الشخصية وراء ثقة مدير FBI السابق بفوز كلينتون
مالمصلحة الشخصية وراء ثقة مدير FBI السابق بفوز كلينتون
 
 
واشنطن(اسلام تايمز)- اعتبر البيت الأبيض، أن جيمس كومي المطرود العام الماضي من منصب مدير FBI، لم يكن واثقا بشكل كامل بفوز هيلاري كلينتون في الانتخابات، بل كانت له حساباته ومصلحته الشخصية في هذا الفوز.
 


وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، تعليقا على مذكرات كومي "الولاء الأعلى: الحقيقة والدجل والقيادة": "هذا الشخص كان يدرك تماما ما يفعل واعتقد أن كلينتون ستفوز وسيوفر له انتصارها الغطاء اللازم".

وأضافت: "في البداية، أكد كومي علنا أنه بدأ هذا التحقيق منطلقا من أسس موضوعية، ولكن تبين الآن وجود مآرب سياسية لديه".

وشككت بنزاهة نوايا كومي وأشارت إلى أنه أقر منذ البداية بتسريب المعلومات، وكذب أمام الكونغرس وقدم هناك إفادات متضاربة.

وقالت، إن ترامب كان على حق عندما طرد كومي من منصب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي في مايو الماضي.


وفي كتابه، وضع كومي تقييما غاية في السلبية لدونالد ترامب وسرد بعض التفاصيل السرية التي اطلع عليها خلال أحاديثه معه.

وقبل نشر المذكرات، أعلن كومي أن ثقته بفوز كلينتون، هي التي دفعته إلى استئناف التحقيق في فضيحة "البريد الإلكتروني"، لإثبات التدخل الروسي في سير الانتخابات الأمريكية.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 718306