للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 15 أبريل 2018 ساعة 20:16
Share/Save/Bookmark
السباق إلى البرلمان اللبناني بين التنافس والمسؤولية الوطينة
السباق إلى البرلمان اللبناني بين التنافس والمسؤولية الوطينة
 
 
خاص (اسلام تايمز) - اكد المجلس الشرعي اللبناني أن "الانتخابات النيابية المقبلة ستكون فرصة للتنافس المشروع والمسؤول بين المرشحين لتقديم افضل ما لديهم من برامج لخدمة الناس الذين سيختارون من يمثلهم في الندوة البرلمانية وهي مسؤولية وطنية وأخلاقية تقع على عاتق الهيئة الناخبة التي عليها ان تدرك المخاطر والتحديات التي تهدد مستقبل الوطن، ودعا المجلس اللبنانيين الى اختيار المرشحين الذين لديهم خطط وبرامج تنموية وإصلاحية تنهض بلبنان ومنهم من وقف إلى جانبهم في المحافظة على كرامتهم وقدم الغالي والنفيس في سبيل استقلال وسيادة وحرية لبنان واستقراره".
 
واستنكر المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى ما تناولته احدى وسائل الإعلام المرئية من التطاول والمس بالعلماء والإساءة اليهم والذي في حقيقته يمس مشاعر ووجدان وكرامة المسلمين وكل إنسان، داعيا "الجهات المعنية باتصالات على مستوى القيادات صاحبة القرار في الدولة اللبنانية لتجنب الوقوع في مزالق ردات الفعل لمنع تكرار مثل هذه الأعمال المشينة".

ودعا المجلس إلى "الانتباه جيداً والحذر من استغلال مشاعر الغضب لدى جماهير المسلمين"، معتبرا "هذه الإساءة للعلماء بشكلها ومضمونها وتوقيتها مشبوهة وإن الوقوف في وجه هذه الحملات المستمرة والتصدي لها هو واجب ديني ووطني".

وأشار المجلس الشرعي الى ان "ذكرى 13 نيسان التي تذكرنا بالحرب الأهلية العبثية التي عصفت في لبنان لن تعود بوعي وحكمة اللبنانيين الذين اخذوا العبر والاتعاظ منها وما نتج عنها من دمار وضحايا شملت جميع أبناء المجتمع اللبناني".

واعتبر المجلس الشرعي أن "المؤتمرات الدولية المتعددة لدعم لبنان وآخرها مؤتمر سيدر هو عامل خير وانتعاش للحركة الاقتصادية التي ستظهر نتائجها في القريب العاجل كما يؤكد الخبراء المعنيون بالنهوض الاقتصادي والاجتماعي والإنمائي في لبنان وذلك بعد إجراء الاستحقاق الانتخابي النيابي".

ومن جانبه اعتبر عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي خلال لقاء انتخابي في بلد المروانية انه "عندما فشل البعض في لبنان بأخذه الى الحرب الاهلية هم الآن يريدون عبر الانتخابات النيابية السيطرة على القرار اللبناني وعندما يسيطرون على هذا القرار سيكون كل البلد بيدهم من نفط وغاز ومقدرات، لذلك نحن نعتبر ان معركتنا الانتخابية نخوضها مع الهجمة السعودية التي تريد مصادرة القرار اللبناني من خلال الهيمنة على مجلس النواب".

وأضاف "في العالم من يفكر في التغلغل في التركيبة اللبنانية للقضاء على اصوات استقلال القرار السياسي في لبنان هذه الاصوات التي هي اصوات المقاومة ونهج المقاومة وحلفائها .

وهناك ايضا من يريد السيطرة على لبنان من خلا مفاقمة الديون وايقاعه تحت العجز بعدما عجز هو عن اخضاعه بالطرق المعروفة لذلك نحن معنيون في الانتخابات القادمة ان نواجه هذه المعضلة الاساسية التي هي التسرب الى داخل تركيبة القرار في لبنان من اجل فرض اخضاعه وانهاء استقلالية قراره".
 
رقم: 718158