للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 9 أبريل 2018 ساعة 19:23
Share/Save/Bookmark
غوانتانامو إماراتي بحق الشعب اليمني
غوانتانامو إماراتي بحق الشعب اليمني
 
 
خاص (اسلام تايمز) - كشفت تحقيقات صحفية لوسائل إعلام دولية، وتقارير حقوقية لمنظمات عالمية، أن دولة الإمارات تدير معتقلات سرية (خارج القانون) في جنوب اليمن، تعتقل فيها مواطنين بتهم مختلفة بينها الإرهاب، بدون أي أوامر قضائية أو محاكمات. كما أنها تقوم بتعذيبهم لانتزاع اعترافات منهم، بمساعدة أو إشراف الاستخبارات الأمريكية.
 
وأفادت وسائل إعلامية يمنية عن وفاة احد المختطفين اليمنيين، في احد سجون الامارات السرية في اليمن، وكشفت مدى وحشية التعذيب داخل شبكة مراكز الاحتجاز السرية.

وأكد تقرير طبي أن وفاة المواطن "محسن علي عوض الميدعي باقطمي"، من محافظة شبوة، كان نتيجة تعرضه للتعذيب والضرب بـ"أداة راضة"، أثناء فترة احتجازه، في أحد السجون التي تديرها قوات تدعمها وتديرها دولة الإمارات بالمحافظة.

وأثارت وفاته موجة من الغضب والاستنكار رافقته عمليات استنفار قبلي واسع للرد على هذه الجرائم المتكررة من قبل القوات التابعة لأبوظبي.

وأظهر تقرير الطب الشرعي، بعد تشريح جثة المختطف المقتول بالتعذيب الوحشي، وجود اربعة اضلاع مكسورة في الجانب الايمن من صدره، وستة اضلاع مكسورة في الجانب الايسر من صدره. كما اشار الى نزيف دموي غزير بالتجويف الصدري الايمن والايسر، والقلب خال من الدم، اضافة الى كدمات متفرقة في انحاء من الجسم. وأكد ان الكسور كانت نتيجة التعرض للضرب بآلة حادة.

وكان "باقطمي"، 38 عاما، من أبناء محافظة شبوة، توفى الأربعاء 28 مارس الماضي، في مستشفى "أبن سيناء" بمدينة المكلا-عاصمة محافظة حضرموت، متأثرا بجراحه جراء تعرضه لتعذيب مبرح في معتقل بمديرية ميفعة- شرق محافظة شبوة، تديره ما تسمى "قوات النخبة الشبوانية" المدعومة من دولة الإمارات.

وعقب وفاته، تقدمت أسرة "باقطمي" إلى النيابة العامة بمحافظة شبوة بدعوى "تعذيب وقتل" أبنهم. وعلى ضوء ذلك طلبت النيابة من إدارة مستشفى أبن سيناء بالمكلا م/ حضرموت، بنقل الجثة إلى مستشفى "الجمهورية" التعليمي بمحافظة عدن للتشريح ومعرفة سبب الوفاة، "وذلك لعدم إمكانية إجراء الكشف الطبي والتشريح" لدى مستشفى أبن سيناء.

واستنكرت قبائل شبوة بشدة هذا العمل الاجرامي الوحشي ضد احد ابنائها، مؤكدة انها لن تسكت عن الجرائم التي ترتكبها قوات النخبة منذ دخولها المحافظة، في انتهاك حرمات المواطنين وآدميتهم وامتهان كرامتهم. وهذه ليست المرة الاولى التي يقتل فيها مواطن تحت التعذيب على ايدي قوات وسجون خاضعة للامارات حيث سبقها عشرات الحالات.

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية، شكت في رسالة رسمية تم الكشف عنها مؤخرا الى مجلس الامن الدولي، من تقويض سلطتها من قبل التشكيلات المسلحة الخارجة عن سيطرتها وموالية للامارات ممثلة في قوات الحزام الامني والنخب الشبوانية والحضرمية، وكذلك وجود سجون خارج سيطرتها.
 
رقم: 716818