للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 29 مارس 2018 ساعة 09:03
Share/Save/Bookmark
الجرائم باليمن.. هل تطيح بالسعودية من منظمة حقوق الانسان؟
الجرائم باليمن.. هل تطيح بالسعودية من منظمة حقوق الانسان؟
 
 
خاص (اسلام تايمز) - مع استمرار العدوان السعودي على اليمن حرّكت منظمة " أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين " على منبر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بدورته 37 والذي انعقد على مدى أسابيع في جنيف ملف العدوان على اليمن وارتكاب المجازر بحق ملايين المدنيين.
 
عضو المنظمة تايلر براين وضمن مداخلة في الحوار التفاعلي ، طالب مجلس حقوق الإنسان بطرد السعودية من المنظمة التابعة للأمم المتحدة بسبب جرائمها في اليمن ، داعيا الأعضاء إلى فرض عقوبات على محمد بن سلمان المسؤول عن موت ملايين اليمنيين وارتكاب الجرائم الحرب بحق البلد الأشد فقرا في المنطقة.

وأشار براين إلى أن منظمة السلام و adhrb تؤكدان أن قلقهما من تصرفات السعودية في اليمن حيث أنه يرزح في أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم نتيجة للحصار اللاإنساني الذي تفرضه السعودية على اليمن، فإن حوالي ثلاثة أرباع السكان بحاجة ماسة إلى الغذاء في حين أنه 8 ملايين يمني معرضون لخطر المجاعة وهناك تفشي لمرض الكوليرا واحتمالية تفشي الدفتريا والملاريا.

وأضاف الناشط الحقوقي أن السعودية شنت آلاف الغارات الجوية التي ضربت العديد منها مناطق مدنية وأسفرت عن مقتل آلاف المدنيين فالحصار الذي تفرضه الرياض يصل لاستخدام المجاعة كعقاب جماعي وسلاح من أسلحة الحرب ضد جميع اليمنيين.

وشدد براين على ان استخدام السعودية للمجاعة كسلاح أمر غير مسبوق في العصر الحديث ويعتبر من جرائم الحرب ، داعيا الدول الأعضاء إلى اتخاذ إجراءات ضد الشخص المسؤول وهو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من خلال التوصية بفرض عقوبات عليه وإحالته إلى المحكمة الجنائية الدولية.

واضاف أنه على نطاق أوسع " أظهرت السعودية تجاهلا تاما للقانون الدولي الإنساني ملحقة بنفسها العار كعضو في هذا المجلس" ، حيث ينص القرار 251/60" يحاف أعضاء المجلس على أعلى المعايير في تعزيز وحماية حقوق الإنسان مبينا أن السعودية فشلت في موافقة هذا المعيار .

وشدد براين على دعوة الدول لاتخاذ إجراءات ضد السعودية في مجلس الأمن ومعاقبة ابن سلمان كمجرم حرب وطرد السعودية من مجلس حقوق الإنسان.

وتشن السعودية عدواناَ عسكرياً على اليمن منذ ثلاثة أعوام، ارتكبت خلالها مئات المجازر والانتهاكات بحق الشعب اليمني الملوم، مخلفة آلاف الضحايا والجرحى جراء الضربات الجوية والحصار الاقتصادي في نفس الوقت، في ل صمت دولي وعربي مطبق تجاه الجرائم اليومية ضد أبناء البلد الصامد، فهل تخسر الرياض مقعدها بمنظمة حقوق الإنسان بعد مطالبة المنظمات الإنسانية بذلك ؟
 
رقم: 714473