للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 22 مارس 2018 ساعة 15:22
Share/Save/Bookmark
الحركة النسائية للجهاد تطالب بفتح معبر رفح لعلاج المحرر المبعد "عزالدين"
الحركة النسائية للجهاد تطالب بفتح معبر رفح لعلاج المحرر المبعد "عزالدين"
 
 
القدس(اسلام تايمز) -طالبت الحركة النسائية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس، السلطات المصرية والجهات المعنية، بفتح معبر رفح جنوب قطاع غزة، أمام الأسير المحرر المريض طارق عزالدين، ليتلقى علاجهُ في الخارج.
 


جاء ذلك، في وقفة تضامنية أمام مقر المفوض السامي لحقوق الإنسان بغزة، مع الأسير المحرر والمبعد للقطاع طارق عز الدين، والذي يرقد في مستشفى الرنتيسي منذ أسابيع، بسبب إصابته بمرض سرطان الدم (اللوكيميا).

وفي حديث الأسير المحرر والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي رامز الحلبي لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية، قال : أنَّ الحالة الصحية للأسير طارق في تدهور مستمر، وهناك تجاهل من قبل السلطات المصرية في القضية، مؤكدًا أنَّ حالة طارق هي حالة كل الشعب الفلسطيني المحاصر في القطاع.

وتابع الحلبي، أنَّ الأسير طارق، كانت ولا زالت لهُ بصمة حاضرة في كل ميادين الجهاد والمقاومة، مستذكرًا كثير من المواقف التي كانت فيها بصمتهُ الجهادية، خصوصًا في مواجهة اجتياحات الاحتلال في مخيم جنين.

وأكد الحلبي، أنَّ هناك محاولات تبذلها حركة الجهاد الإسلامي، بدايةً من مكتب الأمين العام للحركة، إلى كل المؤسسات الحركية المعنية في الأمر، للضغط على الجانب المصري، لفتح معبر رفح البري أمامهُ ليتلقى العلاج في الجمهورية المصرية.

وطالب الحلبي، المؤسسات الدولية والحقوقية المعنية بالأمر، بترك السياسة والنظر للحالات الإنسانية الصعبة في قطاع غزة.

وقال الأسير المحرر عطا فلنة لفلسطين اليوم : أنَّ حالة الأسير طارق عزالدين في تدهور مستمر ومتزايد، ويجب التدخل الفوري لإنقاذ حياته، عبر السماح له بالخروج من القطاع من خلال فتح معبر رفح ليتلقى العلاج في الخارج.

يُذكر، أن المحرر عزالدين يعاني من مرض "لوكيميا الدم" منذ قرابة الشهر ونصف، ويحتاج للعلاج في الخارج، حيث يعد أحد محرر صفقة وفاء الأحرار، ويمنع سفرهم عبر معبر بيت حانون، لذا تزيد المطالبة بفتح معبر رفح البري لتأمين سفره وعلاجه في الخارج.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 713184