للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 22 مارس 2018 ساعة 08:51
Share/Save/Bookmark
أبرز التطورات على الساحة السورية 21-3-2018
أبرز التطورات على الساحة السورية 21-3-2018
 
 
خاص (اسلام تايمز) - واصلت قوات من الجيش السوري تأمين الممر الآمن على اتجاه مبنى الموارد المائية في حرستا بريف دمشق بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري إذ سيارات الإسعاف وحافلات النقل العامة في جاهزية تامة لاستقبال الأهالي المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية لنقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة.
 
وذكرت مصادر من حرستا أن قوات الجيش وفرقا من الهلال الأحمر السوري اتخذت منذ صباح اليوم جميع الإجراءات والتجهيزات والاستعدادات اللوجستية لاستقبال مجموعات من أهالي منطقة حرستا المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية التي تتخذهم دروعا بشرية، وسيارات الإسعاف والحافلات مع طواقم العمل على أهبة الاستعداد ومزودة بكل ما يلزم لتقديم الخدمات الطبية الإسعافية والمواد الغذائية وغيرها ريثما يتم تأمينهم من قبل قوات الجيش ليصار إلى نقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة لافتا إلى أن المجموعات الإرهابية منعتهم من الخروج اليوم عبر استهداف الممر الآمن الذي حدده الجيش برشقات من الأسلحة الرشاشة ور صاص القنص.

وأمنت قوات الجيش أمس خروج نحو 400 مدني من حرستا عبر الممر الآمن الذي افتتحه الجيش يوم السبت الماضي باتجاه مبنى الموارد المائية على الأوتستراد الدولي كما شهد معبر حمورية خروج مئات المدنيين أغلبهم أطفال ونساء قاصدين الممرات هربا من التنظيمات الإرهابية التي اتخذتهم لسنوات دروعا بشرية واعتدت عليهم ونهبت أملاكهم وأرزاقهم.

وخرج خلال الأيام القليلة الماضية آلاف المدنيين المحاصرين الذين تتخذهم التنظيمات الإرهابية دروعا بشرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق عبر الممرات الآمنة حيث قامت وحدات من الجيش العربي السوري بتأمينهم وتقديم التسهيلات اللازمة لهم بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري.
وسيطرت القوات السورية على عدد من المزارع في محيط بلدة عين ترما خلال عملياتها المتواصلة لاجتثاث التنظيمات الإرهابية من عموم الغوطة الشرقية بريف دمشق بالتوازي مع الاستمرار في تأمين الأهالي داخل منازلهم وإيصال المساعدات المختلفة لهم بالتعاون مع الهلال الأحمر في كفر بطنا وسقبا.

وذكرت مصادر ميدانية في الغوطة إن قوات الجيش العاملة على محور عين ترما في القطاع الجنوبي من الغوطة نفذت عمليات جديدة داخل المزارع سيطرت خلالها على نحو 70 بالمئة من المزارع المحيطة ببلدة عين ترما بعد دحر التنظيمات الإرهابية منها.

وتواصل القوات تقدمها باتجاه أطراف بلدة عين ترما وتستخدم في معاركها مع التنظيمات الإرهابية تكتيكات وأسلحة تتناسب والمناطق السكنية وطبيعة الأرض الزراعية حفاظا على حياة المدنيين وعلى ممتلكات ومزروعات الأهالي.

وأشارت المصادر نقلا عن عدد من القادة الميدانيين في محور عين ترما إلى حالة الانهيار والفوضى في صفوف الإرهابيين بعد تدمير الجيش تحصيناتهم وتكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد في المزارع.

وعمليات الجيش وتقدم قوات المشاة والاقتحام باتجاه بلدة عين ترما تزامنت مع رمايات دقيقة على أوكار التنظيمات الإرهابية في بلدات حزة وزملكا وعربين وتكبيدها خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد.

وواصلت قوات الجيش إيصال المساعدات والمواد الأساسية والغذائية إلى الأهالي في بلدتي كفر بطنا وسقبا حيث تم اليوم توزيع كميات كبيرة من المواد الغذائية على الأهالي داخل البلدتين اللتين أعاد إليهما الجيش الأمن والاستقرار يوم الأحد الماضي.

وقامت قوات الجيش أمس بتأمين نحو 25 أسرة في منازلها بعد تحريرها من الإرهابيين في مزارع عين ترما بالتوازي مع الاستمرار في تأمين الممرات في القطاعين الأوسط والشمالي لإفساح المجال أمام المدنيين المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية للخروج حيث تمكن خلال الأيام القليلة الماضية آلاف المدنيين من الخروج من الغوطة الشرقية وتم تأمينهم بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري في مراكز للإقامة المؤقتة.
 
رقم: 713132