للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 13 مارس 2018 ساعة 22:50
Share/Save/Bookmark
أبرز الأحداث على الساحة السورية 13-3-2018
أبرز الأحداث على الساحة السورية 13-3-2018
 
 
خاص (اسلام تايمز) - أمنت قوات الجيش السوري خروج دفعة جديدة من عائلات الغوطة الشرقية التي كانت تتخذهم التنظيمات الإرهابية دروعا بشرية وذلك عبر الممر الآمن في مخيم الوافدين.
 
وأفادت مصادر ميدانية بأن مجموعة من العائلات وصلت عبر الممر الآمن إلى مخيم الوافدين وتضم عشرات الأطفال والنساء والشيوخ حيث استقبلتهم الجهات المعنية وقدمت سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر العربي السوري الإسعافات الأولية للمرضى من الأطفال والشيوخ.

وذكر عضر من فريق حملة التلقيح الوطنية أنه تم تلقيح 21 طفلاً ضد شلل الأطفال في الدفعتين اللتين خرجتا اليوم من الغوطة الشرقية مؤكداً أنه سيتم تلقيح جميع الأطفال فور وصولهم إلى ممر مخيم الوافدين.

وعبر عدد من الأهالي عن فرحتهم بخروجهم من جحيم التنظيمات الإرهابية التي كانت تحتجزهم في الغوطة حيث عانوا الذل والجوع والاعتداءات اليومية من قبل الإرهابيين.

ودعا الأهالي الخارجون من الغوطة الشرقية اليوم من تبقى من الأهالي الذين تتخذهم التنظيمات الإرهابية دروعا بشرية إلى الانتفاض في وجه الإرهابيين والوصول إلى أقرب نقطة للجيش العربي السوري أو للمرات الآمنة حتى يأمنوا على حياتهم وأطفالهم.

وتمكنت قوات الجيش أمس من تأمين خروج عدد من العائلات المحتجزة لدى التنظيمات الإرهابية على محور مديرا في الغوطة الشرقية وحررت السبت الماضي عددا من العائلات التي كانت محتجزة لدى التنظيمات الإرهابية في بلدة مسرابا.

ولا تزال التنظيمات الإرهابية تحتجز مئات العائلات في الغوطة الشرقية وتمنعهم من المغادرة وتستهدف بالقذائف والرصاص الممرين الإنسانيين المؤديين إلى المليحة ومخيم الوافدين إضافة إلى استهداف أي مدني يحاول المغادرة حيث أطلقت اليوم النار على عائلات حاولت الخروج من جسرين باتجاه الممر الإنساني المؤدي إلى المليحة.

وعثرت قوات الجيش السوري خلال تمشيطها بلدة الشيفونية على معمل لتصنيع المواد الكيميائية والسامة تشمل أحماضا متنوعة منها الكلور من مخلفات التنظيمات الإرهابية.

وضبطت قوات الجيش معملا لصك العملة الخاصة التي اعتمدها تنظيم “داعش” الإرهابي بالتعاون مع الجهات المختصة في قرية حسرات أثناء استكمال أعمال تمشيط وتأمين منطقة البوكمال تمهيدا لعودة جميع الأهالي إلى قراهم، و بالكشف عن أجزاء المعمل وجد أن معظم آلاته ومعداته مصنعة في تركيا.

وعثرت قوات الجيش السبت الماضي على كميات من الأسلحة والذخائر وقذائف الهاون وقاعدة إطلاق صواريخ كانت مخبأة في حفر قرب منازل المواطنين في السيال والموحسن وحسرات والسويعية والهرى بين ريفي الميادين والبوكمال.

وعثرت وحدات الجيش خلال تمشيطها ريف دير الزور في الفترة الماضية على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة داخل أوكار إرهابيي “داعش” من بينها أسلحة أمريكية وإسرائيلية الصنع إضافة إلى مواد تدخل في صناعة الأسلحة الكيميائية.
 
رقم: 711293