للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 13 فبراير 2018 ساعة 08:59
Share/Save/Bookmark
تجريف قرى كان يسكنها الروهينغا في ميانمار
تجريف قرى كان يسكنها الروهينغا في ميانمار
 
 
نايبيداو (اسلام تايمز) - أزالت جرافات السلطات في ميانمار، في الأيام الأخيرة، بصورة نهائية عددا كبيرا من القرى المحروقة التي كانت تسكنها أقلية الروهينغا المسلمة غرب ميانمار، بحسب ما أفادت منظمات غير حكومية.
 
وتظهر صور نشرها سفير الاتحاد الأوروبي لدى ميانمار كريستيان شميت، على “تويتر”، مناطق بأكملها سوتها الجرافات بالأرض، ولم يبق أي أثر منها.

وتتهم الأمم المتحدة الجيش في ميانمار بشن حملة تطهير عرقية في غرب البلاد، حيث فر نحو 700 ألف من أقلية الروهينغا إلى بنغلادش المجاورة منذ آب/أغسطس 2017.

وذكرت كريس ليوا من “مشروع منظمة أراكان” غير الحكومية التي تحصي تحركات الروهينغا المهاجرين، أنهم أصيبوا بالصدمة لإزالة قراهم عن وجه الأرض، مضيفة أنهم يشعرون بأن آخر آثار وجودهم في هذه المنطقة تتعرض للزوال.

وأوضحت ليوا أن بعض المساجد تعرض للجرف أيضا، كما حصل في قرية ميو ثو غيي.
 
رقم: 704443