للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 11 فبراير 2018 ساعة 19:59
Share/Save/Bookmark
تركيا.. حزب مؤيد للأكراد يختار قيادة جديدة خلفا لـ"ديميرتاش"
تركيا.. حزب مؤيد للأكراد يختار قيادة جديدة خلفا لـ"ديميرتاش"
 
 
أنقرة(اسلام تايمز) - فاز البرلمانيان سيزائي تمللي وبيرفين بولدان، برئاسة "حزب الشعوب الديمقراطي التركي" المعارض، الأحد، خلال المؤتمر العام العادي للحزب في أنقرة.
 
وتحصل تمللي وبولدان على أصوات 823 مندوبا من أصل 837 صوّتوا خلال المؤتمر العام، ليكونا رئيسين مشاركين للحزب.

وتم في المؤتمر انتخاب أعضاء جدد لمجلس الحزب المكون من 100 عضو، في مقدمتهم الرئيس المشارك السابق صلاح الدين ديميرتاش"، فيما تم إخراج آخرين.

هذا وانتخب حزب الشعوب الديمقراطي الحزب الرئيسي المؤيد للأكراد في تركيا، قيادة جديدة خلفا لزعيمه صلاح الدين ديميرتاش المعتقل منذ 2016 بعد الانقلاب الفاشل، استعدادا لانتخابات 2019.

واعتقل ديميرتاش مع عشرات من نواب حزبه في نوفمبر 2016 مع اتساع نطاق عمليات التطهير لتطال الأوساط الكردية.

واتهم بصورة خاصة بإدارة "منظمة إرهابية" والقيام بـ"دعاية إرهابية" و"التحريض على ارتكاب جرائم"، وهو يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 142 عاما، علما أنه أعلن في مطلع يناير أنه لن يترشح لولاية جديدة على رأس الحزب.

إلى ذلك، تتهم السلطات التركية "حزب الشعوب الديمقراطي" بأنه واجهة سياسية لـ"حزب العمال الكردستاني" الذي يعتبره الاتحاد الأوروبي وتركيا والولايات المتحدة "إرهابيا"، غير أن الحزب الذي يشكل ثالث كتلة في البرلمان، يرفض هذه المزاعم مؤكدا أنه مستهدف بسبب معارضته الشديدة لأردوغان.

من المهم الإشارة إلى أن "حزب الشعوب الديمقراطي" هو الحزب الوحيد في البرلمان التركي المعارض للهجوم العسكري الذي تشنه أنقرة في منطقة عفرين بشمال سوريا ضد وحدات "حماية الشعب الكردية"، التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية، غير أنها مدعومة من واشنطن في محاربتها تنظيم "داعش".

جدير بالذكر أن تركيا ستشهد انتخابات برلمانية ورئاسية في عام 2019 تُعقدان في توقيت واحد، بالإضافة إلى الانتخابات المحلية.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 704033