للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 6 فبراير 2018 ساعة 22:01
Share/Save/Bookmark
في ذكرى انتصار الثورة الإيرانية قوات الردع في ذروتها
في ذكرى انتصار الثورة الإيرانية قوات الردع في ذروتها
 
 
خاص (اسلام تايمز) - تتابع الجمهورية الإسلامية الإيرانية تطوير قدراتها الهجومية والدفاعية في كافة المجالات الحربية (الجوية والبرية والبحرية)، ففي ذكرى انتصار الثورة الإسلامية، وفي سادس يوم من أيام عشرة الفجر المباركة تم إزاحة السّتار عن محرك المروحة الدّافعة للقوارب السّريعة بقدرة 1800 حصان بحري، بالاضافة الى الكشف عن نظام لمنع تآكل القوارب؛ وذلك برعاية نائب وزير الدّفاع وإسناد القوات المسلحة العميد قاسم تقي زادة.
 
فقدرات الردع والجهوزية للقوات المسلحة بلغت ذروتها اليوم، كما أوضح العميد تقي زادة وبمناسبة دخول عتبة الأربعين عاما لانتصار الثورة الإسلامية فنحن نشهد إزاحة السّتار عن محرك المروحة الدّافعة للقوارب البحرية السّريعة بقدرة 1800 حصان بحري وكذلك الكشف عن نظام لحماية ومنع تآكل القوارب حيث سيتم إضافة هذه المنجزات الى إنجازات المتخصصين في الصناعات الدّفاعية، لافتا الى أن محرك المروحة الدّافعة للقوارب السريعة بقدرة 1800 حصان بحري هي من أحدث نسخ لأنواع المحركات الدّافعة للقوارب السّريعة، وأضاف: "لقد تم تصميم وصناعة هذا المحرك البحري بالاعتماد على الطاقات العلمية والفنية لمتخصصي الصناعات الدّفاعية البحرية".

إذ تم تصميم هذا المحرّك وصناعته ليتوافق مع حاجات القوات المسلحة ، كما أشار زادة، للوصول الى سرعات أكبر للقوارب وزيادة إمكانية المناورة للقوارب وكذلك تحسين ضريب الالتفاف في مختلف السّرعات، ونوّه العميد تقي زادة الى ان صناعة هذا المحرك يتميز بـ "استخدام الفولاذ المضاد للصدأ، إمكانية التركيب السّهلة والسّريعة، زيادة سرعة القوارب مقارنه بالأنظمة المشابهة، خفض استهلاك الوقود، إمكانية المناورة في المياه ذات العمق القليل، زيادة إمكانية الالتفاف".

وتصميم هذه المنظومة تم برعاية تكنولوجيا تصميم المحركات الدّافعة ، هذا ما قاله زادة، والتحليل الديناميكي لمروحة الدّفع، وإمكانية نقل عزم الدوران والثقة الانتقالية الى جهة القوة المستخدمة في لحظتها، وأضاف: "متخصصو الصناعات الدّفاعية البحرية نجحوا بتصميم وصناعة المحركات الدافعة بقدرات تتراوح بين 450 و3500 حصان"، كما كشف العميد تقي زادة عن صناعة نظام لحماية جسم المحركات والقواري من العوامل الطبيعية كالصدأ، وقال: "هذا النظام هو نظام ذكي ويمكن تنظيمه في مختلف العوامل والظروف البحرية المحيطة بما يحافظ على جسم المحركات والقوارب سليما، كما أنّه مزود بجهاز مراقبة وصندوق أسود من أجل حماية أكبر لأجسام القطع البحرية".

كما قام وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي عن افتتاح خط انتاج طائرة "مهاجر 6" المسيرة والمزودة بقنابل "قائم" الذكية.، وقال حاتمي أن طائرات "مهاجر 6" المسيرة مزودة بقنابل "قائم" الذكية والنقطوية، مضيفا ان الطائرة المسيرة هذه تمنح القوات المسلحة قدرة القيام بمهام الاستطلاع والمراقبة والقتال بنطاق عملياتي واسع واستمرار التحليق لفترة طويلة.

ونوه العميد حاتمي الى ان هذه الطائرة المسيرة قادرة على حمل انواع مختلفة من حمولات "المراقبة والاستطلاع والقتال"، مشيرا الى ان استخدام طائرة "مهاجر 6" المسيرة يوفر امكانية المراقبة الجوية الطويلة وتدمير الاهداف المختلفة بدقة عالية، مضيفا أن من قدرات هذه الطائرة المسيرة ايضاً ارسال المعلومات مباشرة وعلى مدار الساعة الى مراكز القيادة والتحكم وتوفير المراقبة الاستحبارية الواسعة لمحيط العمليات، مؤكدا ان "مهاجر 6" لديها قدرة على الهبوط والاقلاع في مدرج طيران قصير.

وبهذا التطور الجديد في القدرات الحربية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تثبت للقاصي والداني والعدو قبل الصديق مدى جهوزيتها في الدفاع والتصدي لأي اعتداء على الأراضي الإيرانية.
 
رقم: 702806