للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 31 يناير 2018 ساعة 12:29
Share/Save/Bookmark
رسائل قطرية من واشنطن تهاجم "دول المقاطعة"
رسائل قطرية من واشنطن تهاجم "دول المقاطعة"
 
 
الدوحة (اسلام تايمز) - أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن جلسات الحوار الاستراتيجي القطري - الأمريكي تأتي تتويجاً لاستمرار علاقات التعاون بين البلدين، مشيراً إلى أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد عبرا عن رغبتهما في ترسيخ العلاقات الثنائية.
 
وقال محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للحوار الاستراتيجي القطري — الأمريكي: إن "قطر وشعبها قد وضعوا تحت حصار غير قانوني يعرقل الجهود المشتركة ويقوض جهود إرساء الاستقرار في المنطقة"، معرباً عن امتنانه العميق لجهود الرئيس دونالد ترامب في الكونغرس الأمريكي ووزيري الدفاع والخارجية الأمريكيين جميس ماتيس وريكس تليرسون في اتخاذ مواقف عادلة تجاه الحصار غير القانوني المفروض على قطر".

وقال الدبلوماسي القطري إنه يتطلع لاستضافة الجولة الثانية من الحوار الأمريكي القطري في الدوحة العام القادم، وذلك وفقاً لصحيفة "الشرق" القطرية.

من جانبه، أكد وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، في كلمته، أن الدوحة لن تتردد في الدفاع عن سيادتها.

وأكد خالد بن محمد العطية، أن قاعدة "العديد" العسكرية في قلب جهود مكافحة الإرهاب، مضيفاً أن العلاقة بين قطر والولايات المتحدة أوسع من التعاون الأمني، وأشار إلى أن قطر والولايات المتحدة حليفان عسكريان وثيقان منذ فترة طويلة.

وقال وزير الدفاع القطري، إن المبادرة العسكرية المشتركة بين البلدين والتي تطلق عليها قطر رؤية 2040 تضمن بناء القدرات المستقبلية في قاعدة العديد وتحويلها إلى قاعدة أمريكية دائمة. وأوضح أن هذا التعاون يتضمن تبادلاً في الأفراد العسكريين وتوسيع قاعدة العديد وتوفير المنشآت للأفراد العسكريين الأمريكيين وعائلاتهم وبناء منشآت ترفيهية وترويحية وسكنية لهم، مؤكدا التزام قطر بتوفير كل احتياجات الأفراد الأمريكيين وعائلاتهم الذين يعيشون في العديد وتسهيل مهمة انتقالهم وإقامتهم في دولة قطر. إلى جانب تعزيز الجهود التي تقوم بها القوات العسكرية الأمريكية.
 
رقم: 701113