للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 27 يناير 2018 ساعة 21:56
Share/Save/Bookmark
خلاف جديد بين الكويت والسعودية بسبب قطر
خلاف جديد بين الكويت والسعودية بسبب قطر
 
 
الكويت(اسلام تايمز) - يشهد الخلاف بين السعودية والكويت تطورا جديدا، فقد وصف وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية في السعودية، زيارة وزير الدولة الكويتي لشؤون الشباب خالد الروضان، إلى قطر ولقاءه بأميرها تميم بن حمد آل ثاني، بـ "إساءة وتشويه لعلاقة البلدين".
 
وحاول وكيل الوزارة السعودي عادل المرداد خلال لقائه بالسفير الكويتي لدى الرياض ثامر جابر الصباح، تلطيف تصريحات تركي آل الشيخ، التي وصف فيها الروضان ب"المرتزق"، وقال إنها "لا تتجاوز المألوف في المجال الرياضي وطبيعة هامش الجرأة فيها بعيدا عن السياسة والبروتوكولات».

وأضاف المرداد: «رئيس اللجنة الأولمبية آل الشيخ لا صفة سياسية له ويتم انتخابه من قبل أعضاء اللجنة الأولمبية».

لكنه أشار إلى أن «سلوك الوزير الروضان مرفوض ومستهجن، لأنه يخالف موقف الحكومة الكويتية المحايد من الأزمة، ويمس بالعلاقات الأخوية والمتميزة بين البلدين»، وفقا لوكالة الأنباء السعودية.

وعبر نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله عن موقف بلاده، معلنا أسف الكويت «وعتبها على السعودية بسبب الإساءة، التي أقدم عليها آل الشيخ بحق وزير كويتي».

والتقى الجار الله بالسفير السعودي في الكويت عبد العزيز الفايز، وقال عبرنا عن الأسف والعتب للإساءة التي وجهت للفاضل الوزير خالد الروضان، الذي يحظى بثقة تامة وتقدير بالغ من الجميع».

وتابع: «نؤكد رفضنا واستهجاننا لتلك الإساءة لما تمثله من مساس بالعلاقات الأخوية الحميمة والمتميزة بين البلدين الشقيقين، ونحن على ثقة بأن الأشقاء في المملكة لن يقلوا عنا حرصا على علاقاتنا الأخوية والبعد بها عن كل ما من شأنه المساس والإساءة لها».

وتحدثت مصادر إعلامية عن أن الكويت استدعت السفير السعودي لديها لإبلاغه احتجاجها على الإساءة التي صدرت عن آل الشيخ بحق الوزير الروضان.

لكن وزارة الخارجية الكويتية قالت إن اللقاء مع السفير السعودي يأتي «في إطار اللقاءات المعتادة بين نائب وزير الخارجية والسفراء المعتمدين لدى دولة الكويت».

في سياق متصل قالت صحيفة «القبس» الكويتية إن وزارة الإعلام وقعت قرارا بإيقاف حفلتي المغنيين السعوديين رابح صقر وماجد المهندس، بسبب إعادة نشر تغريدة مسيئة لوزير كويتي.

وكان صقر والمهندس أعادا نشر تغريدة رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ المسيئة للوزير الكويتي خالد الروضان، ووصفه بـ»المرتزق»، عقب زيارته لقطر ولقائه مع الأمير تميم بن حمد آل ثاني.

وكتب إعلامي سعودي على حسابه في موقع تويتر أن المغنيين السعوديين محمد عبد الله وعبد المجيد عبد الله، والبحريني راشد الماجد قرروا الاعتذار عن الغناء في الكويت بسبب ما وصفوه بـ»الإساءة» لفنانين سعوديين «وقفوا مع وطنهم» على حد وصفه.

وانتشرت تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تتحدث عن أن صقر والمهندس استبعدا من المشاركة في احتفالات «هلا فبراير» التي تقيمها الكويت بمناسبة العيد الوطني.

وعلّق المفكر الكويتي، عبد الله النفيسي، على ما أسماها «الملاسنات» بين أبناء مجلس التعاون الخليجي، في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وقال إن هذه الملاسنات الحاصلة بين أبناء دول مجلس التعاون لن نحصد من ورائها سوى المُر والعلقم».

وعلّق المفكر الكويتي، عبد الله النفيسي، على ما أسماها «الملاسنات» بين أبناء مجلس التعاون الخليجي، في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وأضاف: «يزدحم الشرق الأوسط بالأخطار، والتهديدات الحقيقية الوجودية لنا، ما يتطلّب اليقظة واتخاذ الاحترازات، وليس الغرق في هذا العبث».

فيما يرى متابعون أن زيارة الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني الى الكويت وكشفه عن الضغوط السعودية والاماراتية، كان لها آثر أيضا في الغضب السعودي على الكويت.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 700295