للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 23 يناير 2018 ساعة 16:37
Share/Save/Bookmark
نصرة للقدس.. إضراب شامل في الأرض المحتلة
نصرة للقدس.. إضراب شامل في الأرض المحتلة
 
 
خاص (اسلام تايمز) - زادت زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس للأراضي المحتلة حالة الغضب في الشارع الفلسطيني والتي بدأت منذ اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال، ويتواصل رفض الفلسطينيين لسياسة الاحنلال وعرابها الإدارة الأمريكية.
 
واحتجاجاً على ما تتعرض له القدس والمشروع الوطني من الاحتلال ومستوطنيه ، ورفضاً لـ زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس لساحة البراق، بالتزامن مع تعليق جزئي لمؤسسات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" تنديدا بتقليص الأموال المخصصة لها تشهد الأراضي الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إضراباً شاملاً في جميع مناحي الحياة،.

ويأتي الاضراب تزامنا مع اجراءات الاحتلال المشددة في المدينة المقدسة، بسبب زيارة بنس الى القدس، وشملت اجراءات الاحتلال نشر الآلاف من عناصر وحداتها الخاصة، وما يسمى بقوات حرس الحدود، واغلاق العديد من شوارع وطرقات المدينة، وتسيير دوريات راجلة ومحمولة، ونصب المتاريس والحواجز العسكرية وغيرها من اجراءات حوّلت القدس الى مدينة أشباح.

وكانت القوى الوطنية والإسلامية أعلنت عن إضراب شامل لجميع مناحي الحياة، اليوم الثلاثاء، تعبيرا عن غضب الشعب الفلسطيني ورفضه الكامل لما تتعرض له القدس والمشروع الوطني من الاحتلال ومستوطنيه بغطاء أميركي، واحتجاجا على زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس لساحة البراق، معتبرةً أن الغطاء الأميركي، يستهدف سلب تاريخ ومستقبل فلسطين وقضيتنا الأصيلة دون اعتبار للقرارات الدولية الصادرة بحق شعبنا وترابه وأرضه بالقدس عاصمة.

وتخاذل الدور العربي الرسمي في مواجهة السياسية الأميركية والإسرائيلية، كان موضع انتقاد القوى الوطنية ، محذرةً من تداعيات ودلالات تدنيس بنس ساحة البراق، وجددت رفضها باعتراف ترامب بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، وإسقاط ورقة التوت عن الأنظمة والجهات المتساوقة مع هذا الإعلان ومع هذه الصفقة، داعيةً أبناء الشعب الفلسطيني للتصدي ومواجهة سياسات القمع والإرهاب والقتل الإسرائيلي وتصعيد المقاومة الشعبية الشاملة وإعلاء الأصوات والاحتجاجات والمظاهرات الجماهيرية وإغلاق الشوارع في وجه قوات الاحتلال وعصابات المستوطنين في القدس وقراها بأزقتها وشوارعها وحواريها.

وللتأكيد على موقفها المقاوم قررت القوى الوطنية الانطلاق يوم الجمعة الموافق 26/1/2018 بمسيرات حاشدة في الميادين العامة في القدس بعد أداء صلاة الجمعة للتعبير عن الغضب لكل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا ومشروعنا الوطني، ويستثنى من قرار الاضراب قطاعي الصحة والتعليم.

وبدورها فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، دعت اليوم الثلاثاء إلى مقاطعة زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، محذرةً من أي لقاءات فلسطينية معه، واعتبرت فصائل المقاومة في مؤتمر لها وسط مدينة غزة، زيارة بنس للمنطقة عدواناً على الشعب الفلسطيني وإمعاناً في الغطرسة، وتواصل لعدائها للشعب الفلسطينية والأمة، وتؤكد على انحيازها الكامل لـ"إسرائيل"، رافضةً زيارة نائب الرئيس الأمريكي، مؤكدةً على أن هذه الزيارة إهانة للفلسطينيين، وتمثل وقاحة واستفزاز لمشاعر أمتتنا، مشيرةً إلى أن الإدارة الأمريكية وضعت نفسها في خندق معاد للشعب الفلسطيني.
 
رقم: 699167