للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 22 يناير 2018 ساعة 14:16
Share/Save/Bookmark
لاريجاني: استراتيجية إيران حيال كردستان تندرج ضمن احترام الدستور العراقي
لاريجاني: استراتيجية إيران حيال كردستان تندرج ضمن احترام الدستور العراقي
 
 
طهران (اسلام تايمز) - قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية حول وجود إقليم كردستان العراق تندرج ضمن احترام الدستور العراقي.
 
وأفادت مصادر صحفية أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني وخلال استقباله رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارازاني، قال: "لدينا علاقات وثيقة مع الأخوان الكُرد في الإقليم، كما أننا نعير مسألة أمن الإقليم أهمية فائقة".

وتوجّه لاريجاني الى البارازاني بالقول : لدينا علاقة استراتيجية معكم ونريد الحفاظ عليها؛ فهي علاقة قيّمة وينبغي ان لا يتم المساس بها عبر ارتكاب أخطاء استراتيجية.

ولفت رئيس مجلس الشورى الإسلامي الى أن الاحداث التي جرت في الإقليم مؤخرا، لم تكن لصالح الاكراد حيث يجب حل المشاكل عبر التحلّي بالدراية وفي ظل دعم الحكومة المركزية.

وأكّد لاريجاني على أن الإقليم يملك مجالات اقتصادية جيّدة كما أن الظروف مهيأة له من أجل مزيد من الازدهار، وتابع : "الى جانب هذا المجال يجب مراعاة الخطوط السياسية مع الحكومة المركزية".

وأشار رئيس البرلمان الايراني الى ضرورة الوحدة بين الشيعة والسّنة، قائلا: "الوحدة بين السنة والشيعة هو الذي يؤدي الى وحدة العراق وتماسكه ولا يجب السماح للأعداء بأن يستغلوا هذا الأمر لصالح مآربهم.

وأمل لاريجاني أن يتم قريبا حل القضايا الخلافية بين الإقليم والحكومة المركزية في بغداد، وأن تشهد الانتخابات البرلمانية في العراق جهدا كبيرا وطيبا من قبل الإقليم والحكومة المركزية في سبيل إجراء انتخابات حماسية.

من جهته نوه نيجيرفان بارازاني الى أن إقليم كردستان العراق قد بدأ حوارات واسعة مع الحكومة المركزية، وقال: "حلحلة المشاكل فيما بيننا ولين الحكومة المركزية يجب أن يتم ضمن إطار الدستور العراقي لأننا نريد الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية".

وأضاف : لا نتوقع أن تحل جميع المشاكل بيننا وبين الحكومة المركزية عبر جلسة حوار واحدة، لكننا نتوقع أن تسهم توجيهات آية الله السيستاني في منحنا الجهوزية اللازمة لاستكمال المفاوضات استنادا الى الدستور لبحث كامل المشاكل الموجودة مع الحكومة العراقية.

ونوه بارازاني إلى أن الأكراد يريدون البقاء ضمن عراق موحد لمنع أي محاولة استغلال من جانب الأعداء، وقال: "نأمل عبر التعاون مع الأصدقاء أن يتم حل جميع المشاكل التي نواجهها".

وتابع بالقول: "نحن نشكر الجمهورية الإسلامية الإيرانية بسبب الدعم الذي توفّره دائما لنا؛ ومؤكدا ان اعادة افتتاح الحدود ادى الى ارتياح اهالي اقليم كردستان كثيرا.

وخلص الى القول : نحن مستعدون لفتح صفحة جديدة فيما بيننا، وسنتخذ من الاحداث الماضية تجارب لصناعة مستقبل مشرق.
 
رقم: 698874