للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 18 يناير 2018 ساعة 09:15
Share/Save/Bookmark
بوتفليقة: لن نتسرع في استغلال الغاز الصخري
بوتفليقة: لن نتسرع في استغلال الغاز الصخري
 
 
الجزائر (اسلام تايمز) - -أعلن الرئيس الجزائري 'عبد العزيز بوتفليقة'، أن استغلال بلاده للغاز الصخري لن يكون قريبا، وأن الأمر يحتاج إلي وقت لدراسة الاحتياطي الموجود وكلفته وتداعياته علي البيئة.
 
وقال الرئيس الجزائري، في رسالة وجهها إلي المشاركين في ملتقي حول 'الانتقال الطاقوي' نظم بالعاصمة الجزائرية، إن الجزائر 'غير متسرعة لاستغلال الاحتياطي الضخم التي تتوفر عليه من الغاز الصخري'.

وأكد الرئيس بوتفليقة، في رسالته التي قرأها وزير الطاقة 'مصطفي قيطوني'، أن استغلال هذا الاحتياطي 'يشكل تحديا كبيرا ويتطلب مزيدا من التكوين والقدرات التكنولوجية، ويبقي الهدف هو الوصول إلي استغلال هذه الطاقة بكلفة مقبولة، مع الحفاظ علي الشروط البيئية للرد علي المخاوف التي يثيرها الرافضون لاستغلال هذا المصدر الطاقوي.

وأضاف بوتفليقة أن الجزائر 'ستبقي بلدا فاعلا في سوق الطاقة بعد 2030، بالنظر للاحتياطي النفطي الذي تتوفر عليه، والإمكانيات المتاحة لتطوير المكامن النفطية وحقول الغاز التي هي قيد الاستغلال حاليا'، مقدرا قدرات الجزائر القابلة للاستغلال بـ 4 مليار طن مكافئ للبترول.

وبحسب الرئيس بوتفليقة، فإن الجزائر تسعي 'لادخار 300 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي باللجوء إلي الطاقات المتجددة'، مشيرا إلي أن 'تحقيق الانتقال الطاقوي يبقي علي رأس الأولويات'، موضحا أن الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة، سيسمح بخلق 30 ألف منصب شغل'.

من جهته أشار وزير الطاقة الجزائري مصطفي قيطوني إلي 'وجود احتياطي غير مستغل، ومكامن نفطية غير مكتشفة'، مؤكدا أن الحكومة ستعمل علي ترقية الاستثمار وتحسين شروط استغلال الحقوق النفطية، من خلال مراجعة الإطار القانوني والجبائي بإعادة النظر في قانون المحروقات، مستطردا أن 'دعم قطاع الطاقة لا يعني إطلاقا الاستمرار في اقتصاد الريع، بل العمل علي تحقيق الانتقال الطاقوي'.

وتطرق الوزير قيطوني إلي الاحتياطي الضخم من النفط غير التقليدي الذي تحوز عليه الجزائر الذي يصنف بين أهم الاحتياطات في العالم، بالأخص الاحتياطي من الغاز، معتبرا أن 'الجزائر باتت غير مضطرة للإسراع في استغلال هذا الاحتياطي النفطي'، وستعمل علي 'تحديد خصوصيات هذا الاحتياطي والعمل علي الوصول إلي احتياطي قابل للاستغلال'.

وكان إعلان الحكومة عن استغلال الغاز الصخري، في 2014، قد أثار احتجاجا لدي المعارضة والمهتمين بالبيئة وسكان الجنوب، ونظمت عدة احتجاجات بجنوب البلاد وشمالها من أجل وقف المشروع.

وقد نجح المحتجون في دفع الحكومة إلي تأجيل الحديث في الموضوع، إلي غاية مجيء أحمد أويحيي إلي الحكومة خلفا للوزير الأول السابق 'عبد المجيد تبون'، وأعاد الحديث عن استغلال الغاز الصخري.
 
رقم: 697972