للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 17 يناير 2018 ساعة 16:00
Share/Save/Bookmark
مساعي صهيوأمريكية لاحتلال المزيد من الأراضي الفلسطينية
مساعي صهيوأمريكية لاحتلال المزيد من الأراضي الفلسطينية
 
 
خاص(اسلام تايمز) - يخطط الكيان الاسرائيلي للاستيلاء على أجزء جديدة من القدس الشريفة, ويتبع نصائح الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي يصر أن رفض مجلس الأمن لقراره, بجعل القدس عاصمة للاسرائيلين لن يغير من قراره شيىاً.
 
وبالرغم من الرفض الذي لاقاه القرار إلا ان الجيش الإسرائيلي يدرس فرض السيادة العسكرية والمسؤولية الأمنية على أحياء مقدسية خلف الجدار، بما فيها مخيم شعفاط للاجئين وبلدة كفر عقب.

إذ تدارس لجان الاحتلال كيفية تقديم توصياتها لرئيس هيئة أركان الجيش غادي إيزنكوت, وتدعي تل أبيب أن سبب اجراءاتها الجديدة يعود، لكون هذه الأحياء تتسم بالعنف وكثرة المواجهات، بحسب زعمها, لذلك وجب تشديد التعاون بين الشرطة والجيش الإسرائيلي، خاصة في الأحياء الواقعة خلف الجدار، وفي منطقة "هار ادار".

ويستمر الجانب الفلسطيني بمقاومة الاحتلال ورفض القرارات الصهيو امريكية على أرضه التي تهدف بدورها لطمس الهوية الفلسطينية المقاومة, وخاصة القرارات التي تصب في مصلحة الليكود, الذي يسعى جاهداً لضم أراضي فلسطينية جديدة لقطاعاته, والتي يسعى الرئيس الأميركي لضمان صيرورتها بجانب الكيان الاسرائيلي, تنفيذاً لرغبة اللوبي اليهودي عبر قراراته, التي شجعت حكام الكيان الإسرائيلي على الإمعان في جرائم الاستيطان والضم, ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية برمتها، إلا أن التاريخ سيثبت أن الشوكة الإسرائيلية لن تؤثر في عزيمة الشعب الفلسطيني ولافي النسيج العربي.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 697776