للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 13 يناير 2018 ساعة 18:44
Share/Save/Bookmark
أهم ثمرات أركان الإسلام
أهم ثمرات أركان الإسلام
 
 
(اسلام تايمز) - يطلق مصطلح أركان الإسلام على الأسس التي بنى عليها الإسلام، وهي الواردة في قوله صلى الله عليه وسلم: (بُنِي الإسلامُ على خمسٍ: شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ).
 
وهذه الأركان تدلّل على الإيمان بالله، والاقتداء بما جاء به رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، علماً أنّ الالتزام بهذه الأركان يعود على المسلم وعلى الأمة جميعها بالخير، والفضل، والبركة، وفي هذا المقال سنعرفكم على أهمّ ثمرات أركان الإسلام.

أهم ثمرات أركان الإسلام

شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
يعني هذا الركن الاعتقاد الجاز بأنّ الله وحده ولا شريك له، وأنّ رسوله محمد صلى الله عليه وسلم جاء برسالته داعياً إلى عقيدته، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ هاتين الشهادتين هما أساس قبول الأعمال، وصلاحها؛ لأنّه لا يقبل العمل إلا إذا تحقّق فيه الإخلاص لله ولرسوله، الأمر الذي يعود على المسلم بالنفع العظيم، إذ إنّ ذلك الإخلاص يحرّر نفسه وقلبه من الرّق للمخلوقين، ومن اتباع أيّ أحد غير الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

إقامة الصلاة
تعني التعبّد إلى الله والتوجّه إليه بالصلاة كما شرعها، وأداءها في أوقاتها، وبالهيئة التي أدّاها فيها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، الأمر الذي يؤدّي إلى انشراح الصدر، وبالتالي يشعر الإنسان بأنّه قرير العين، كما أن الصلاة تنهاه عن فعل المنكر والفحشاء. إيتاء الزكاة تعني التعبّد إلى الله ببذل القدر المطلوب من أموال الزكاة المستحقة، ممّا يطهر النفوس، ويبعد عنها البخل والشح، كما يسدّ حاجة الفقراء ويعينهم على الحياة.

صوم رمضان
يعني الصوم التعبّد إلى الله بالإمساك عن كلّ المفطرات الماديّة والمعنوية خلال الوقت المحدّد للصيام، الأمر الذي يروّض النفس على الصبر، وترك المحبّب من أجل الله ومرضاته، كما يزيد من الشعور بالتآلف بين الناس، بحيث يشعر الغني بالفقير، ويتساوى فيه جميع الناس.

حج البيت
يعني قصد بيت الله الحرام من أجل القيام بشعائر الحج كما قام بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، الأمر الذي يروّض النفس على البذل المادي والجسدي من أجل طاعة الله، ونيل مرضاته، كما يعد ذلك جهاداً في سبيل الله، ويشعر في الناس أنّهم سواسية ولا فضل لأحد على أحد، علماً أنّ الناس فيه يأتون من مشارق الأرض ومغاربها تلبيةً لدعوة الله ورسوله.
 
رقم: 696806