للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 4 يناير 2018 ساعة 09:39
Share/Save/Bookmark
اللهُ أبـصـرَ سـرَّهُ
اللهُ أبـصـرَ سـرَّهُ
 
 
(اسلام تايمز) - إلـى سـيـد الـكـائـنـات مـحـمـد (صـلـى الله عـلـيـه وآلـه)
 
طُـرُقـاتُ مـكَّـةَ قـبـلَ خَــطـوِكَ مُـظـلِـــــــــمَـهْ *** وَيَـدُ الـرَّمـادِ عـلـى الـرِّقـــــــــــــابِ مُـحَـكَّـمَـهْ

بَـزَغَـتْ ولادَتُـكَ انـتـفـــــــــــــــــــاضَـةَ ثـــــــــائِـرٍ *** بـيـضـاءَ تَـقـتَـحِـمُ الـنـفــــــــــوسَ الـمُـعـتِـمَـهْ

نَـطَـقَـتْ حـروفَ اللهِ غَـــيـثَ سَـحـــــــــــــابَةٍ *** مـن قَـبـلُ كـانَـت بـالـهـطــــــــــولِ مُـتَـمـتِـمَـهْ

أللهُ أبـصـرَ سِـرَّهُ مـتـشـــظــيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاً *** بَـعَـثَ الـرَّسـولَ مـحـمَّـداً لِـــــيُـــــــــــــــــلَـمـلِـمـهْ

ألأرضُ غـيـرَ الأرضِ كـــــــــــــــــــــــانـتْ قـبـلَـهُ *** مـا سـرَّهـا.. قـبـلَ الـرســـــــــــولِ،، لِـتَـكـتُـمَـهْ

لَـمّـا رأى اللهُ الـكـمــــــــــــــــــــــــــــــــــالَ بـوحـدةٍ *** لِـمُـحَـمَّـدٍ كَـسَـرَ الـقـلـــــــــــــــــــــــــــــوبَ ويـَتَّـمَـهْ

بِـعَـبـاءَةِ الـصِّـدقِ الـمُـشـاعِ صَـعَـدتَ تـحــــــــــــــــــــــــمِـلُ مـعـولاً لـخـــــــــــــــــــلافِـهِــمْ كـي تـهـدِمَـهْ

مـن غـارِ حَـرّاءَ انـطـلـقـتَ بـقـبــــــــــــــــــــــلـةٍ *** وقـصـدتَ صَـبـرَ الـبـائـسـيــــــــــــــــنَ لـتـلـثُـمَـهْ

سـيـفُ الـحـقـيـقـةِ بـالـضِّـعـافِ شَـحَـذْتَـهُ *** كـي تـطـعـنَ الـوهـمَ الـطُّـغـــــــــــــاةَ وتـهـزِمَـهْ

مـن صـفـحـةِ الـصـحــراءِ والـقـلـمِ الـرِّمــــــــــــــــــــــــــالِ رَسـمـتَ وجـهَ الأرضِ صـورةَ مَـلـحَـمَـهْ

هَـيـمـانَ يُـرسـلُ روحَـــــــــــهُ جَـسَـداً إلـى *** خُـطُـواتِـــهِ, كـانَ الـتَّـمَــــــــــــــــــــــــــــــــرُّدُ مُـلـهِـمَـهْ

ألأَرضُ فَـرَّت مِـن جَـمـيـلِ كَــــــــــــــلامِـهـا *** جــــــــــــــــــــــــــاءَت إلـى قَـولِ الـنَّـبِـيِّ لِـتَـفـهَـمَـه

فـالـحـرفُ يَـنـبُـضُ بـالـودادِ مُـــــــــــــوَزِّعـاً *** حُـبَّ الـنَّـبِــــــــــــــــيِّ عـلـى الـمَـسـامِـعِ مَـكـرُمَـه

لَـم يَـمـتَـلِـك فـي هـذِهِ الـدُّنـيـــــــــا ســوى *** عَـطـفِ الـرَّحـيـــــــــــــمِ عـلـى الـعِـبـادِ فَـقَـدَّمَـه

يـا مُـبـدلَ الـحَـجَـرِ الـجـريءِ سَـمـاحَــــةً *** يـا فـاضِـحـاً حُـبَّ الــــــــــــــــــوَرى ومُـتَـرجِـمَـه

أَتَـراكَ تَـعـلَـمُ أنَّـنـا فـي حَـيـــــــــــــــــــــــــــــرَةٍ *** كَـيـفَ انـسَـجَـمـتَ مَـعَ الـعــــــــداءِ لِـتَـهـضِـمَـه

وَتُـفَـرّقَ الـبَـلـوى الـتـي مِـن زَيـــــــــــــفِــنـا *** صَـعَـدَت عـلـى كَـتـفِ الإخـــــــــــــــــاءِ مُـهَـدِّمَـه

أمـسُ الـمَـتــــــــــــــــــــاهَـةِ ثـوبُـهُ خَـرَّقـــتَــهُ *** أبـدَلـتَـهُ ثـوبَ الـنَّـقــــــــــــــــــــــــــــــــــاءِ لـتَـعـصِـمَـهْ

طـرقُ الـسَّـمـاءِ تـكــــــــــــشَّـفَــتْ بـبـهـــائِـهِ *** حـيـنَ ارتـقـى عـرشَ الـحَـبـيـــــــــــبِ وكـلَّـمَـهْ

فَـتَـبَـسَّـمَ الـوجـهُ الـكـريـــــــــــمُ لـوجــهـــهِ *** وبـدا لَـهُ خـجـلُ الـلـقـــــــــــــــــــــــــــاءِ , فَـعَـظَّـمَـهْ

فـانـوسُ عـمـرِكَ لـلـحـفـــــــــــــــاةِ نَــذَرتَــــهُ *** تَـرُفَ الـحُـفـــــــــــــــــــــــــــــــــــاةُ بـدولَـةٍ مُـتَـنَـعِّـمَـهْ

طـارَتْ لأكـتـافِ الـسَـمـاءِ طـيــــــــــورُهـا *** لَـمَـا انـطـفـى سَـقَـطَـــــــــــتْ بـألـفِ مُـسَـيـلَـمَـهْ

بِـمُـحَـمَّـدٍ قـدْ جـاءَ ضِـدُّ مُـحَــــــــــــــــــــــمَّـدٍ *** كَـمْ مُـسـلـمٍ كـرهَ الـحـيـــــــــــــــــــــــاةَ ومُـسـلِـمَـه
 
رقم: 694670