للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 4 يناير 2018 ساعة 00:44
Share/Save/Bookmark
إيران.. و‘‘ثمن دعم المقاومة‘‘
إيران.. و‘‘ثمن دعم المقاومة‘‘
 
 
خاص (اسلام تايمز) - تتوالى المواقف الداعمة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في ظل احداث الشغب التي تشهدها بعض المدن الإيرانية بتحريض من أمريكا والسعودية بهدف إثارة الفتنة وبث الفوضى في البلاد.
 
في البحرين ، دان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الخطابات التحريضيّة والتهويليّة التي أطلقها عدد من المسؤولين الأمريكيّين والصهاينة خلال الأيام القليلة الماضية ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة، مشدّدًا على أنّ الإدارة الأمريكيّة وأدواتها "الحقيرة" في المنطقة لم تنل من هيبة إيران ومكانتها المرموقة ولن تنال، ولن تُغيّر من مواقفها الثابتة في دعم القضايا العادلة في العالم ولا سيّما قضيّة القدس الشريف.
وأوضح الائتلاف في بيان أنّ الأنظمة الفاسدة التي تداعت لشنّ حملة إعلاميّة ممنهجة ضدّ الجمهورية الإسلاميّة الإيرانيّة تسعى لإيقاع الفتنة بين أبناء الشعب الإيرانيّ، وهو ما لن يحصل بفضل الوعي الذي يتمتّع به هذا الشعب المستنير بتوجيهات قيادته الحكيمة المتمثلة بسماحة الإمام الخامنئي "دام ظله الوارف".

وأضاف الائتلاف: إنّ الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة التي وقفت ولا تزال إلى جانب قضايا الشعوب المستضعفة في العالم، ستبقى الحصن الحصين للمسلمين والمستضعفين في العالم، ولن تنال منها مواقف الدول الاستكباريّة المغرضة التي لا تريد الخير للشعب الإيرانيّ، ولا تتحرّك إلّا وفق مصالحها أوّلًا وأخيرًا، وهي التي تغضّ الطرف عن المجازر اليوميّة التي تُرتكب بحقّ الشعب اليمنيّ الصامد، وتتجاهل ثورة شعب البحرين، وتدعم الأنظمة الديكتاتوريّة الفاسدة، وتتعامل بازدواجيّة كاملة مع مختلف القضايا بما يضمن ديموميّة نفوذها ومصالحها.

وفي المواقف الفلسطينية ، حيث أكد الناطق الرسمي لمجلس علماء فلسطين في لبنان الشيخ محمد الموعد أن “إيران قوية ومازالت تدفع الأثمان من أجل دعمها لفلسطين وهذا واجبها وفي صلب عقيدتها ومبادئها”.

و“هذه الأزمة في إيران عابرة وبسيطة وقد انتهت’، بحسب ما قال الموعد، مؤكداً أن ‘جلّ الشعب الإيراني مع قيادته وسيبرهن ذلك منذ اليوم من خلال نزوله إلى الطرقات بالملايين”، مندداً بمفتعلي الشغب وبأميركا والعدو الصهيوني وبكل المتآمرين”.

كما أكد الشيخ الموعد أن “الجمهورية الاسلامية الإيرانية مع الاصلاح وحرية الرأي والتعبير والبحث عن وجود فرص عمل أوسع لكل الشباب وهي الرائدة بذلك، لكنها ترفض الشغب والاعتداءات علي المؤسسات بإيعازات وتوجيهات خارجية معروفة”.

وفي الداخل الإيراني ، خرج عشرات الالاف من المواطنين في مدن ايرانية مختلفة للتنديد بأعمال الشغب التي شهدتها بعض مدن البلاد، مؤكدين تمسكهم بالنظام الاسلامي وقيادته الرشيدة، واستعدادهم للدفاع عنه والوقوف بوجه المخططات الاستعمارية الاميركية الصهيونية التي تستهدف النظام والثورة الاسلامية في ايران.

ورفع المتظاهرون لافتات تحمل شعارات تندد بمحاولات اثارة الفتنة في البلاد، وتدعو الى محاسبة المسؤولين عنها والمتورطين فيها.

وتتهم إيران كل من أميركا واسرائيل ومملكة آل سعود بالوقوف وراء الفتنة واعمال الشغب الاخيرة بعد الهزيمة التي منوا بها في جبهات المقاومة في سوريا والعراق واليمن.
 
رقم: 694608