للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 28 ديسمبر 2017 ساعة 00:06
Share/Save/Bookmark
نجوى من هسيسِ الجراح
نجوى من هسيسِ الجراح
 
 
(اسلام تايمز) - إلى سيدة نساء العالمين الصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) في ذكرى استشهادها
 
كـلُّ الـجِـراحِ نـضـتْ ثـيـــــــــــــــــــابَ حـــدادِ *** وجـراحُـك ائـتـلـفـتْ نـســــــــــيـجَ سَـوادِ

زهـراءُ هـذا صـوتُ جُـرحِـكِ فــي دمــي *** يُـغـلـي بـأعـمـاقـي دمــــــــاءَ مــــــــــــــدادي

آثـرتُـه جــــــــــــــــــــــــرحَ الـمَـدى فــوضــعـتُـه *** فـوقَ الـجِـراحِ تَـعِــــــــلّـةً لــــــــــــــــــــفـــؤادي

عَـلِّـي أسَـلّـي الـــــــــــــــروحَ مِــمَّـا جـابــهـتْ *** مِـنْ سـطـوةِ الأيَّـــــــــــــــــــــــــــامِ والأوغَــــادِ

حـتـى اسـتـطـابـتـها سـحــــــــابَ سُـلـوِّهـا *** نـفـسـي فـأطـلـــــــــقـتُ الـصَّـدى لـمـــرادي

تـطـوي بـأضـلاعـي الـدمــــــــوعَ قـوافـــلاً *** وأجـوبُ أزمــــــــــــانـاً بـقـلـبٍ صــــــــــــــــــــادِ

حـتـى اسـتـرحـتُ إلـى صــلاةٍ أورقــــتْ *** فـي ظـلـمـةِ الأحـشـاءِ بـالإيــــــــــــــــــــــــقـادِ

فـولـجـتُ فـي أنـفـاسِـهـا مُـتَـبَـــــــــــــــــــــــتِّـلاً *** ووقـفـتُ حـيـثُ الـواغـلُ الـمـتــــــــــمـادي

الـصـوتُ يـنـضـحُ فـي فـمـي مُـتَـلـعْــثِــمَــاً *** والـخَـطـو مِـنِّـي تـاهَ بـالإرعـــــــــــــــــــــــــــــــادِ

فـجـثـوتُ أهـطـعُ قـامـتـي مُـسـتـصْـغِــــراً *** نـفـسـي وسـلّـمـتُ الـبُـكـاءَ قـيــــــــــــــــــــادي

وحـمـلـتُ أرحـامَ الـقـرونِ رهـيـــــــــــــــــــنـةً *** وجـعـلـتُ كـلَّ الـقـصـدِ بـالـقُـصَّــــــــــــــــــــــــادِ

أعـطـيـتُـهـم مـا الـقـلـبُ آثــــــــــــــــرَ بــــلــــغـةً *** ونـزعـتُ أسـراري مـن الأغــــــــــــــــــــــــــــمـادِ

ووصـلـتُـهـا دمـعـاً يُـؤجِّـجُ أزمــــــــــــــــــــــــنـاً *** بـتـرادفِ الأحـفـادِ لـلأجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدادِ

نـبـذتْ لـديـكِ مـن الـولاءِ صـفـــــــــــــــاتِـهـا *** وانـسـابَ فـيـهـا طـارفٌ بـتـــــــــــــــــــــــــــــــلادِ

أفـكـلّـمـا نـضـبـتْ شـمـوسُ دمــــوعِــــــــــهـا *** نـدَّتْ لـهـا ذكـراكِ بـالإمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدادِ

يـا بـيـتَ فـاطـمـةٍ.., وحـسـبُــــــكَ (إنَّـمَـا)* *** طُـهْـراً تـفـوحُ بـهـمـســـــــــــــــــــــــــــــةِ الأورادِ

بـيـتٌ تُـرتِّـلُـه الـسـمـاءُ لـتـنـحــــــــــــــــــــــــنـي *** أرضٌ فـقـرَّتْ مـنـه بـــــــــــــــالأوتــــــــــــــــــــــــادِ

بـيـتٌ تـديـرُ رَحَـاهُ أنـفـاسُ الـــطـــــــــــــوى *** ونـداهُ يُـزجـي الـغـــــــــــيـــثَ فـي الآمــــــادِ

بـيـتٌ تـنـاجِـيـهِ الـمــــــــــــــــــــــلائـــكُ نـورَهـا *** ويـحـلُّ مـنـهـا الـروحَ فــي الأجـســــــــــــادِ

زهـراءُ لـم يـرقأ بـجـرحِــــــــــــــــــــــكِ نـزفُـه *** والـدمـعُ يُـذكـي الـنـارَ فـي الأكـــبــــــــــــــادِ

تـخـبـو مـع الأحـزانِ نـارُ ســــــــــــــــــوادِهـا *** والـحـزنُ فـيـكِ لـظـىً بـغـيـــــرِ رمـــــــــــــــادِ

زهـراءُ ضُـمِّـي فـي دفـيـنِـــــــكِ لـــــــــوعـةً *** أشـلاءَ آلـكِ وُزِّعـتْ بـبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوادِ

زهـراءُ ضـمِّـي فـي دفـيـنِــــكِ حـســــــــرةً *** رأسٌ تـعـالـى بـالـقـنـا الــــــــمـيَّـــــــــــــــــــــــــــادِ

زهـراءُ ضُـــمِّـي فـي دفـيــــــــــــنِــكِ غُـصَّـةً *** أنَّـاتُ طـفـلٍ فـي لـظــــــــى الأصــــــــــــــفـادِ

وضـعـي عـلـى كـلِّ الـجِـراحِ بـنـــاتِـكِ الـــــــــــــــــــــــــــثـكـلـى بـلـفـحِ أصــــــــــــــــــــــــــــــــائـلٍ وبــلادِ

زهـراءُ اسـمُـكِ فـي الـمـدارِ يـــــــــــــــــــبـثّـه *** جـرحٌ يـصـــــــــــعِّـدُه دفـيـــــــــــــــــــــنَ شــدادِ

عـمـرٌ قـصـيـرٌ يـسـتـفـيـضُ قــــــــــــــــداسـةً *** أحـنـتْ لـه الأعـمــــــــــــارُ بـالإشـــــــــــــــــــهـادِ
 
رقم: 693022