للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 18 ديسمبر 2017 ساعة 23:35
Share/Save/Bookmark
الفيتو يؤيد قرار ترامب ضد الفلسطينين والقدس
الفيتو يؤيد قرار ترامب ضد الفلسطينين والقدس
 
 
خاص(اسلام تايمز) – خطوات أحادية الجانب تسيطر على قضية القدس الحالية حيث لم يتمكن مشروع القرار المصري المقدم خلال جلسة الأمن الدولي بخصوص قرار ترامب باعلانه القدس عاصمة للاكيان الاسرائيلي من قلب القرار وايقافه حيث استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين.
 
وقالت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي، إن بلادها استخدمت الفيتو دفاعا عن دور الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.
كما أكدت أن الولايات المتحدة ستعترض على مشروع القرار المصري بشأن القدس وستستخدم حق النقض (الفيتو) بزعمها ان مشروع كهذا "يعيق السلام".

بدوره المندوب المصري لدى الأمم المتحدة، عمرو أبو العطا، اليوم الاثنين،أكد أن مصر تقدمت بمشروع القرار في ظل منعطف خطير أمام القضية الفلسطينية وقد أكد أن أي محاولة لتغيير الوضع في القدس تعتبر قرارا أحاديا ومخالفا للقانون الدولي.

فيما شددت هيلي أن واشنطن تدعم جهود السلام من خلال التفاوض المباشر، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة لديها التزام واضح للتوصل لسلام دائم مبني على حل الدولتين الذي يعرقله القرار المقدم من قبل مصر بشأن نقض قرار ترامب
ومن الجلي أن قرار ترامب قد حظي بتأييد جميع أعضاء المجلس الأربعة عشر الآخرين مشروع القرار.

في حين أفاد المندوب المصري بأن مشروع القرار المقدم يؤكد على حل الدولتين وأن المشروع بحد ذاته أن مشروع القرار يطالب الدول بعدم تأسيس بعثات ديبلوماسية في القدس.

وأكد المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام، نيكولاي ملادينوف الکیان الإسرائيلی إلى وقف أنشطته الاستيطانية، مشيرا إلى أن استمرار تشييد المستوطنات الإسرائيلية ينتهك القرارات الدولية مؤكداً أن الاستيطان هو نشاط غير قانوني وعثرة في مسار التسویة.

ومن الجلي أن الشوكة الاسرائيلية تحتمي بعباءة ترامب في فلسطين لتزيد من مستوطناتها وتتمكن من العبث بأواصر الصلات بين الدول العربية التي تحاول التغلغل فيها لطمس معالم العروبة ونشر ثقافتها وادعاءاتها السياسية والقومية والدينية التي تقوم على السلب والانتهاك والتجاوزات
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 690919