للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 16 ديسمبر 2017 ساعة 19:52
Share/Save/Bookmark
تأكيد عربي على ضرورة مواجهة الكيان الصهيوني
تأكيد عربي على ضرورة مواجهة الكيان الصهيوني
 
 
خاص (اسلام تايمز) - لمواجهة الاحتال الإسرائيلي وممارساته القمعية بحق العرب بشكل عام وبحق الشعب الفلسطيني الأعزل بشكل خاص، يدعو زعيم حزب الأمة القومي السوداني "الصادق المهدي"، إلى إبرام معاهدة أمنية بين الدول العربية وتركيا وإيران، وعقد مصالحة بين السنة والشيعة بالمنطقة لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي ووأد مؤامرة القدس ، ولـ وقف الحرب والقطيعة بين الدول العربية والإسلامية من أجل مواجهة إسرائيل باعتبارها عدواً مشتركاً يهدد كيان الأمتين العربية والإسلامية.
 
وحذر المهدي من مدينة الخرطوم من تنامي ظاهرة الإرهاب والتطرف بسبب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة إسرائيل، داعياً سالبلدان العربية على إلغاء كل الصفقات التي عقدتها مع ترامب، وتجريم كل خطوات التطبيع مع إسرائيل.

وبين المهدي ضرورة مواجهة إسرائيل بـ "القوة الناعمة" للحيلولة دون حصولها على صفة مراقب في الاتحاد الأفريقي، ومحاصرة محاولاتها لإقامة علاقات مع الدول الأفريقية، مطالباً بتكريس الوحدة الفلسطينية عبر إنشاء صندوق لدعم الفلسطينيين.

وقال "ما لم نوفر لهم إمكانية الحياة في قطاع غزة والضفة الغربية سنكون خذلناهم"، موضحاً أهمية الانتقال بالقضية من بعدها العاطفي إلى إجراءات عملية تتضمن مصالحة "سنية شيعية".

وفي سياق الرد على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الإسرائيلي الغاصب، ورداً لما اعتبروه استفزازا في ظل ما تتعرض له القدس من تهويد، طرد ناشطون تونسيون العميد السابق لكلية الآداب في منوبة، الحبيب الكزدغلي، الذي كان يستعد لتنظيم معرض صور تطبيعي في المكتبة العامة في تونس، ومنع الناشطون ومعهم عدد من الباحثين والعاملين في المكتبة الوطنية في تونس تنظيم معرض حول ما يعرف بالهولوكوست في المكتبة، كما أجبروا الكزدغلي ومديرة المكتبة رجاء بن سلامة على الفرار وسط حضور أمني لافت.

ورفع المحتجون شعارات داعمة لفلسطين ومنددة بالقائمين على المعرض الذي أُعلن عن إلغائه في وقت لاحق، وقالت عضو الهيئة التونسية لمناهضة التطبيع والصهيونية "كوثر الشابي": إن القائم على المعرض التطبيعي معروفٌ بـ "عميد المطبّعين"، مشيرةً إلى أن إقامة معرض تطبيعي يعدّ خطوة استفزازية في ظل ما تتعرض له القدس من تهويد.

وبينت الشابي كيف أفشل الناشطون المعرض خطوة إقامة المعرض التطبيعي ولفتت إلى أنّ تجريم التطبيع سيمرّر في مجلس نواب الشعب وهناك حملة مليونية لجمع مليون توقيع لدعم هذ القانون، مؤكدةً أن كل يوم تصحو تونس على شكل جديد من أشكال التطبيع، مشددةً على أنه عوضاً عن تكريم الشهيد الفلسطيني محمد الزواري في ذكرى اغتياله السنوية بصفاقس يريدون تنظيم معرض حول "الهولوكوست".
 
رقم: 690450