للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 15 ديسمبر 2017 ساعة 19:42
Share/Save/Bookmark
الاحتلال يمتعض من الرياض ويستميل الدول "العربية"
الاحتلال يمتعض من الرياض ويستميل الدول "العربية"
 
 
خاص(اسلام تايمز) – تصر الرياض على نكران مصالح مشتركة بينها وبين الكيان الاسرائيلي فيما تخدم مصالحه الصهيو امريكية في الشرق الأوسط من تحت الطاولة ووراء الكواليس لكن الكيان المحتل يريد لمصالحه أن تبقى في الدرجة الأولى إذ مازال يبرز اشارات جديدة حول المقال الماضي الذي تفاخرت به جريدة ايلاف السعودية حين لقائها للمرة الأولى مع وزير المخابرات الإسرائيلي يسرائيل كاتس إلا أنها قد غيرت وحورت وبدلت في سياق الحديث وفقراته لما يصب في الصالح السعودي أمام الدول الأخرى ما امتعض منه الكيان المحتل.
 
فقد أوضحت صحف عبرية أن المقابلة الأصلية حذف منها ما ورد على لسان كاتس من حديث عن العلاقات السرية بين تل أبيب والرياض، إضافة إلى الحديث عن العلاقات الاقتصادية والمصلحة الأمنية والاستخباراتية المشتركة.

ولفتت إلى أن الرقابة السعودية حذفت ما ورد على لسان وزير المخابرات الصهيوني بوصف ايران "عدوا مشتركا" للسعودية والكيان الصهيوني، وأن الصهاينة يعتبرون القيادة السعودية إيجابية.كذلك حذف المضمون المتعلق بحديث كاتس عن "قدرة السعودية على قيادة مسيرة واتخاذ قرارات خاصة في المنطقة وبالفلسطينيين".

وأكد الصحفي مجدي حلبي إن "اعتبارات تحريرية تقف خلف حذف بعض المعطيات المذكورة من المقابلة".
ومن جانبه الكيان المحتل أكد أن السعودية تسعى لاخفاء المصال المشتركة مع اسرائيل ، فهي لاتريد الكشف عن اي تقارب في العلاقات مع تل أبيب؛ لتفادي وجود نظرة سلبية للرياض بشأن التطبيع.

وكان كاتس عرض خارطة كبيرة للشرق الأوسط مع خطوط مضيئة بالألوان الأصفر والأحمر المتقطع والمتصل، وبدأ يشرح مشروعه الجديد لإحياء قطار الحجاز التاريخي وربط الأراضي المحتلة بالمحيط العربي".

وفي المقابلة، شرح وزير الاستخبارات الصهيوني تفاصيل إعادة إحياء خط الحجاز الحديدي ليربط الأراضي المحتلة بالأردن، ومنها إلى السعودية والإمارات والبحرين، بحيث يقوم الجانب الصهيوني بإكمال المشروع من بيسان إلى جسر الشيخ حسين مع الأردن، ويقوم الجانب الأردني بإكمال الخط من إربد والمفرق باتجاه الحدود السعودية للالتقاء بالسكة هناك، وربطها بدول الخليج الفارسي، التي قال إنها سوف تتمكن من استقبال بضائعها عبر البحر المتوسط من أوروبا وأمريكا بكلفة أقل.

يبدو ذلك محاولة واضحة من قبل الكيان الاسرائيلي للتغلغل في نسيج الدول العربية والامساك بحبل من الحبال الاقصادية التي تربط الدول مع بعضها محققاً ما يصبو اليه من غزو عاطفي واقتصادي لنهب خيرات العرب وتأجيج الصراعات الداخلية التي من شأنها الهاء العرب وابعادهم عن قضايا المقاومة كما يزعم الاحتلال الاسرائيلي
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 690202