للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 ساعة 20:27
Share/Save/Bookmark
وتستمر الانتفاضة الفلسطينية بوجه قوات العدو الصهيوني
وتستمر الانتفاضة الفلسطينية بوجه قوات العدو الصهيوني
 
 
خاص (اسلام تايمز) - لليوم السادس على التوالي، تستمر "انتفاضة العاصمة"، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجائر بحق الشعب الفلسطيني، وسط مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلتين.
 
وارتفع عدد الشهداء منذ بداية الأحداث إلى 6 شهداء و1778 إصابة بعد ارتقاء شهيدين من سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في مهمة جهادية، اليوم الثلاثاء.

وأصيب في قطاع غزة 8 شبان برصاص قوات الاحتلال في مواجهات شهدتها نقاط التماس على طول الشريط الحدودي لقطاع غزة مع الاحتلال.

وفي سلفيت، أصيب الشاب حامد المصري، بجراح خطيرة بعد إطلاق الرصاص عليه من قبل جنود الاحتلال بدعوى محاولته تنفي عملية طعن بالقرب من "مستوطنة ارآئيل" المقامة على أراضي المواطنين بمدينة سلفيت شمال الضفة.

وشمال الخليل، اعتقل طالب، وأصيب العشرات بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الغاز المسيل للدموع صوبهم في حرم جامعة فلسطين التقنية خضوري فرع العروب شمال الخليل.

وذكرت مصادر إعلامية، أن قوات الاحتلال اقتحمت جامعة فلسطين التقنية كلية العروب شمال الخليل، واطلقت قنابل الغاز والصوت في حرم الجامعة، ما تسبب بإصابة عدد منهم بحالات اختناق عولجوا ميدانيا.
وفي البيرة، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند مدخل مدينة البيرة الشمالي.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المواطنين، الذين تظاهروا احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما استهدفت قوات الاحتلال الصحفيين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وفي طولكرم، أصيب اليوم الثلاثاء نحو 40 مواطنا، خلال المواجهات التي اندلعت، في حرم جامعة فلسطين التقنية خضوري غرب مدينة طولكرم.

وأفاد الهلال الأحمر في طولكرم، بأن عدد الاصابات في مواجهات خضوري وصل حتى هذه اللحظة 40 إصابة، منها 10 إصابات في الرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الرأس والمناطق السفلية من الجسم، والباقي اختناق بالغاز المسيل للدموع، في الوقت الذي أكد فيه أن المواجهات مع الاحتلال اشتدت بعد عصر اليوم.

وألقى الشبان الحجارة على جنود الاحتلال المتمركزين في معسكر التدريب الذي أقامته سلطات الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى على أراضي حرم الجامعة، وقام الجنود بإلقاء الغاز المدمع والقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بكثافة باتجاههم، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف الشبان، وتم تقديم العلاج لهم ميدانيا من قبل طواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر.

وأوقفت قوات الاحتلال الصحفيين والمصورين خلال عملهم في التغطية، ودققت في هوياتهم، وأجبرتهم على الابتعاد عن المكان.

وأضافت ان جنود الاحتلال يقومون بين الفينة والأخرى بالتقدم صوب مباني الجامعة خاصة مبنى المكتبة وكلية الهندسة، وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع، ما تسبب في إعاقة سير العملية التعليمية المتواصلة رغم ذلك.

ولن تتوقف الانتفاضة حتى يتم سحب الاعتراف الباطل ، وسيستمر الفلسطينيون بطريق النضال حتى تحقيق التحرير الكبير لكافة الاراضي المحتلة من رجس الصهاينة.
 
رقم: 689574