للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 11 ديسمبر 2017 ساعة 23:11
Share/Save/Bookmark
زيارة الوفد البحريني لكيان العدو "تطبيع وخروج عن العروبة"
زيارة الوفد البحريني لكيان العدو "تطبيع وخروج عن العروبة"
 
 
خاص (اسلام تايمز) - لا تزال زيارة الوفد البحريني لكيان العدو الإسرائيلي محط تنديد واستنكار للعديد من القوى الفعاليات الشعبية التي اعتبرت هذه الزيارة بمثابة تطبيع مع الكيان في وقت ينتفض المسلمون لنصرة القدس بعد قرار الرئيس الأمريكي بإعلانها عاصمة لكيان الاحتلال.
 
ووصف مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، زيارة الوفد البحريني لـ "إسرائيل" بشكل علني بأنها آثمة وانحراف وخروج عن قيم العروبة والإسلام، والتي تأتي في ظل انتفاضة القدس التي اشتعلت رفضاً للقرار الأمريكي.

وفي الوقت الذي تشتعل فيه الانتفاضة الفلسطينية رفضاً لقرار ترامب وفي مواجهة العدوان والإرهاب الصهيوني، وفي الوقت الذي تعلو فيه أصوات الشعوب العربية والإسلامية الرافضة للقرار الأمريكي العدائي والباطل، تأتينا طعنة جديدة سببها التطبيع الخليجي المخزي مع الاحتلال الصهيوني، من خلال زيارة وفد بحريني ، كما ذكر شهاب.

وعبّرت جمعية الوفاق الوطني البحرينية عن رفضها الشديد لقيام وفد حكومي بحريني بزيارة القدس المحتلّة، مؤكدة أن شعب البحرين بسنّته وشيعته سيبقى وفيّاً للقضية الفلسطينية، معتبرةً أي مسعى للتطبيع مع "إسرائيل" بمثابة خيانة لهذه القضية ولشعب البحرين.

وجاء في بيان الجمعية المعارضة البحرينية "الشرذمة التي حضرت إلى القدس ومن ورائها النظام البحريني المنظِّم والداعم لهذه الزيارة لا يمثلون شعب البحرين"، وتابع البيان "ندعم انتفاضة الشعب الفلسطيني والحراك الممتد في عالمنا العربي والإسلامي والعالم في الدفاع عن القدس".

وكانت مصادر فلسطينية قد ذكرت بالأمس أن موظفي المسجد الأقصى وعدداً من المقدسيين قاموا بطرد الوفد البحريني أثناء قيامه بصحبة شرطة الاحتلال الإسرائيلي بزيارة المسجد.

وأجرى الوفد البحريني برفقة طاقم من الخارجية الصهيونية جولة ميدانية في مدينة القدس المحتلة، دون الإفصاح عن الأماكن والمواقع التي زارها الوفد، والاكتفاء بالقول إن الوفد زار وتجول في البلدة القديمة.

وعبّر العديد من أبناء البحرين عن رفضهم لهذه الزيارة التي وكما قالوا عنها بأنها لا تمثلهم ، معتبرين أن هذا الوفد هو وفد التطبيع بين السلطة والكيان، الذي وكما ذكروا يهدف لتصفية قضية فلسطين.

 
رقم: 689368