من أذكار الصباح

21 يناير 11:14

من أذكار الصباح

 
 
 
للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 11 ديسمبر 2017 ساعة 20:12
Share/Save/Bookmark
اعتقالات واسعة بمناطق مختلفة في الضفة الغربية
اعتقالات واسعة بمناطق مختلفة في الضفة الغربية
 
 
خاص (اسلام تايمز) - شهدت مناطق مختلفة بالضفة الغربية مواجهات مع قوات العدو الصهيوني والتي تواصلت لليوم الرابع على التوالي رفضا للقرار الأميركي بإعلان القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، وقام جنود الاحتلال بحملة اعتقالات واسعة بمناطق مختلف طالت قيادات بحركة الجهاد الإسلامي.
 
واعتقلت قوات الاحتلال 15 فلسطينيا بينهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان بعد اقتحام منزله في عرابة جنوب جنين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال نابلس وطولكرم وقلقيلية واعتقلت عددا من المواطنين وفتشت المنازل، حيث نسبت لهم شبهات مقاومة جيش الاحتلال، حيث تم اقتيادهم للتحقيق لدى المخابرات.

وبحسب جيش الاحتلال، فإن 11 ممن اعتقلوا تنسب لهم شبهات مشاركتهم في المواجهات وإلقاء حجارة باتجاه قوات الاحتلال والمستوطنين. واقتادت القوات المعتقلين إلى جهة مجهولة للتحقيق معهم.

وعلى صعيد التطورات الميدانية، شهدت عدة مناطق بمحافظة نابلس شمال بساعات الليل مواجهات مع قوات الاحتلال، أسفرت عن وقوع عشرات الاصابات.

وتجددت المواجهات بالقرب من حاجز حوارة جنوب نابلس، لليوم الرابع على التوالي، وأغلق الشبان الطرق بالإطارات المشتعلة، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة.

وأطلق الجنود الرصاص المعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع، مما أسفر عن إصابة ستة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف في المطاط، وتم إسعافهم في المكان.

كما اندلعت مواجهات عنيفة في بلدة سالم شرقا، بعد أن أغلق الشبان الطرق الاستيطاني بالإطارات المشتعلة، ورشقوا مركبات المستوطنين بالحجارة.

وحضرت إلى المكان قوات الاحتلال وشرعت بإطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة، مما أدى لإصابة ٤٤ موطناً بالاختناق، بينهم نساء وأطفال، وجرى إسعاف جميع المصابين في المكان.

كما وقعت مواجهات في جبل العقدة ومنطقة والقنيطرة جنوب بلدة بيت فوريك شرقا، أطلق خلالها الجنود الرصاص المعدني وقنابل الغاز، وأصيب فتى بجراح متوسطة إثر اعتداء الجنود عليه بالضرب المبرح، وتم إسعافه وتحويله إلى مستشفى رفيديا للعلاج.

أما في محافظة رام الله، اندلعت مواجهات في أربع نقاط مواجهة بمحافظة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، في اليوم الرابع لاستمرار الاحتجاجات رفضا للقرار الأميركي.

ففي قرية رأس كركر غرب رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال المنطقة الغربية من القرية وشرعت بإطلاق القنابل الغازية والصوتية بكثافة، حيث تصدى الشبان للجنود ورشقوهم بالحجارة، واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فتية من خلال كمين نصبه جنود الاحتلال خلال تواجدهم بالقرب من الجدار الفاصل غربي القرية وجرى احتجازهم.

واندلعت مواجهات في قرية دير جرير شمال غرب رام الله بعد اقتحام دوريات عسكرية للقرية، حيث تصدى لها عشرات الشبان ورشقوها بالحجارة وأغلقوا الطرقات، فيما أطلق الجنود القنابل الغازية بكثافة في القرية.

كما وقعت مواجهات بين عشرات الشبان والفتية ضد قوات الاحتلال في الناحية الشرقية من قرية النبي صالح، تخللها إطلاق كثيف للقنابل الغازية، واحتجزت قوات الاحتلال عشرات المركبات على المدخل الشرقي خلال ساعات الليل وشرعت بالتحقيق مع المواطنين.

وشهد المدخل الشمالي لمدينة البيرة مواجهات عنيفة خلال ساعات المساء، تخللها إطلاق كثيف للقنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأصيب خلال المواجهات عشرة شبان بالرصاص المطاطي إلى جانب العشرات بحالات الاختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

وعلى الرغم من استخدام كافة وسائل القمع والاستبداد بحق الشعب الفلسطيني من قبل الكيان الصهيوني الغاشم لن يهدأ غضب الشارع الفلسطيني صاحب الحق والأرض،حتى يتم طرد اخر صهيوني عن ارض فلسطين المقدسة.
 
رقم: 689323