للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 11 ديسمبر 2017 ساعة 09:24
Share/Save/Bookmark
لا حماية في ألمانيا لمن يحرق علم ‘‘إسرائيل‘‘
لا حماية في ألمانيا لمن يحرق علم ‘‘إسرائيل‘‘
 
 
برلين (اسلام تايمز) - اعتبر وزير العدل الألماني هايكو ماس في حديث تنشره "بيلد" الاثنين أن أي معاداة للسامية، تمثل تعديا على الجميع، مشددا على ضرورة منع انبعاث عداء السامية في ألمانيا بأي شكل كان.
 
وفي موقف مطابق، قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل في حديث لـ"بيلد": "رغم التفهم لكل الانتقادات الموجهة لقرار ترامب، لا يمكن تبرير حرق العلم الإسرائيلي أو التحريض على كراهية اليهود والتشكيك في حق إسرائيل في الوجود".

وأضاف أن من يفعل ذلك "لا يقف ضد إسرائيل فحسب، بل يخرج عن مبادئ الدستور الألماني"، مؤكدا أن "ألمانيا لن تتساهل مع هذه الانتهاكات، ولن ترخص سوى المظاهرات السلمية".

ميشائيل مولر عمدة برلين، اعتبر أن الحماية التي يكفلها الدستور لحق التظاهر سوف تسقط تلقائيا عن كل من تسوّل له نفسه إساءة استخدام حرية التعبير وحرق الأعلام أو زرع بذور الفتنة في ألمانيا.

وفي تصريح أدلى به ميشائيل في أعقاب مظاهرات احتجاج في برلين على قرار واشنطن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وتخللها إحراق العلم الإسرائيلي، أكد ميشائيل أن مدينته لن تتسامح مع معاداة السامية ولن تقبل بالعنصرية، وأن شرطتها سوف تفض أي مظاهرة تترافق بالمخالفات الجنائية.

يشار إلى أن معاداة السامية تظل قضية حساسة في ألمانيا بعد أكثر من 70 عاما على المحرقة، ما يحتم على برلين التضامن مع إسرائيل والدفاع عنها في كل محفل.
 
رقم: 689150