للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 7 ديسمبر 2017 ساعة 23:22
Share/Save/Bookmark
أوروبا تتضامن مع القدس
أوروبا تتضامن مع القدس
 
 
خاص (اسلام تايمز ) – شجب واستنكار ورفض وايام غضب ضد قرار الريس الاميركي دونالد ترامب بجعل القدس الفلسطينية عاصمة للكيان الاسرائيلي ونقل السفارة الامريكية من تل أبيب إلى القدس تظاهرات واعتصامات ووقفات صامتة تندد بقرار ترامب أيضاً تعاطف من الدول الأوروبية وبعضها يرفض نقل سفارته إلى القدس ولا يعترف إلا بعروبة القدس كونها كانت وستبقى عاصمة فلسطين..
 

حيث رفضت الحكومة الفيدرالية الكندية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمر بنقل السفارة الأمريكية لها.حيث أن وضع القدس لا يمكن حله إلا في إطار تسوية شاملة تشمل الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي كما أكدت الحكومة الفيدرالية الكندية ، عدم نيتها لنقل السفارة الكندية من "تل أبيب" للقدس.
واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الاربعاء بالقدس عاصمة لإسرائيل رسميا. وزعم أن هذه الخطوة تصب في مصلحة عملية سلام، مُشيرا إلى أنها تدفع قدما إلى اتفاق سلام مستدام بين الجانبين، بحسب قوله.

ويتوقع أن تؤجج تلك الخطوة التوتر والاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط. ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على كل القدس التي تضم مواقع إسلامية ويهودية ومسيحية مقدسة، كما أن الفلسطينيين يطالبون بالمدينة عاصمة لدولة مستقلة معترف بها دوليًا على أساس حدود 1967.

وبدوره شدد الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي عقده في الجزائر حيث يقوم بزيارة، على "تمسك فرنسا وأوروبا بحل الدولتين إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وأمن، ضمن حدود معترف بها دوليا ومع القدس عاصمة للدولتين".

هذا وأعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه الشديد الأربعاء بعد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، قائلا إن ذلك قد يكون له انعكاسات على فرص السلام.

كما تضامن العرب في الدول الاوروبية مع الفلسطينين ومدينة القدس وعلى أنغام أغنية "زهرة المدائن" الشهيرة صاحبة الصوت المخملي فيروز التي لفتت إيقاعاتها انتباه عشرات المارة ورجال الشرطة الألمان، تظاهر عشرات الفلسطينيين والعرب مساء الجمعة أمام مقر وزارة الخارجية الألمانية في العاصمة برلين، منددين بالاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ضد المسجد الأقصى المبارك.

أوضح حسن معروف من الجمعية الفلسطينية لحق العودة في ألمانيا أن المظاهرة أمام الخارجية الألمانية تعكس مواقف عشرات آلاف الفلسطينيين المقيمين في ألمانيا الرافضة للانتهاكات والجرائم في القدس، وطالب معروف الحكومة الألمانية باتخاذ موقف واضح رافض للانتهاكات الواسعة لحقوق الفلسطينيين وسياسة التطهير العرقي التي تمارسها إسرائيل في القدس، وحذو موقف السويد بالاعتراف بدولة فلسطين.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 688480