للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 7 ديسمبر 2017 ساعة 21:23
Share/Save/Bookmark
ظريف: أميركا تميل الى إبقاء الحظر اكثر من تنفيذ التزاماتها في الاتفاق النووي
ظريف: أميركا تميل الى إبقاء الحظر اكثر من تنفيذ التزاماتها في الاتفاق النووي
 
 
طهران (اسلام تايمز) - أكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن أميركا تركز على إبقاء الحظر من أجل الحد من مصالح إيران في الاتفاق النووي، أكثر من رغبتها في تنفيذ التزاماتها في الاتفاق.
 
وفی حوار مع مؤسسة "کوربر" البحثیة الألمانیة، دعا محمد جواد ظریف برلین الى تقدیم المساعدة من اجل حصول ایران على مصالحها الواردة ضمن الاتفاق النووی.

وردا على سؤال انه هل بإمکان ألمانیا ان تساعد فی صون الاتفاق النووی فی خضم انتهاکات الإدارة الأمیرکیة للاتفاق؟ قال ظریف: اعتقد ان ألمانیا والاتحاد الأوروبی لعبا دورا رائدا فی التوصل الى تغییر ذهنی خلال المفاوضات.

وأضاف: عندما توصلوا الى هذا الإدراک بأن التوجهات المبنیة على مبدأ "المحصلة صفر" یؤدی الى نتائج سلبیة، ومن الضروری ان نتوصل الى حل یضمن مصالح جمیع الأطراف، وکان ذلک بمثابة منعطف فی المسار.

وبیّن انه فی الوقت الحاضر فإن ایران نفذت التزاماتها ضمن الاتفاق النووی، الا ان الإدارة الأمیرکیة الحالیة وأکثر من ترکیزها على تنفیذ التزاماتها، تمیل الى إبقاء الحظر لتطمئن الى ان ایران ستتمتع بامتیازات أقل.

واعتبر وزیر الخارجیة الایرانی هذا الموضوع بأنه یتعارض مع نص الاتفاق النووی وروحه، مصرحا انه فی هکذا وضع فإن بإمکان ألمانیا أن تلعب دورا هاما من خلال التأکد من عودتنا نحو مسار اکثر ایجابیة وبذل الجهود لتستفید ایران من مزایا الاتفاق النووی.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 688467