للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 ساعة 22:23
Share/Save/Bookmark
صحف عبرية تحذر من تبعات نقل السفارة إلى القدس!
صحف عبرية تحذر من تبعات نقل السفارة إلى القدس!
 
 
خاص (اسلام تايمز ) – بالرغم من جميع التحذيرات والرفض والاستنكار إلا ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب بدأ تنفيذ وعوده تجاه الكيان الاسرائيلي معلنا اليوم أن القدس "عاصمة لاسرائيل" من خلال قوله: أن القدس هي القلب النابض لديمقراطية تعتبر من الأنجح في العالم كما جرى تمرير قرار الكونغرس بشأن القدس كعاصمة لإسرائيل منذ 20 عاما إلا أن الرؤساء السابقين تنازلوا عن الأمر معتقدين أن تأجيل الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل يساهم في الحل ونوه ترامب أن قراره لا يهدف إلى الابتعاد عن التزام امريكا بتسهيل اتفاق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين
 
و من غير المتوقع أن تحذر صحف اليكان الصهيوني من تبعات قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب حول نقل السفارة للقدس العاصمة الفلسطينية وجعلها عاصمة للكيان الاسرائيلي خاصة مع اصرار بعض الدول العربية على عدم ابداء أي رد فعل أو التواطؤ مع الاحتلال وتحقيق مصالحه إلا ان صحيفة اسرائيلية "حذرت السلطات من الخطط الأمريكية حول نقل السفارة إلى القدس والاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل، لافتة إلى أن الإسرائيليين أول من سيدفع الثمن.

وقالت الصحيفة العبرية: "حتى لو لم يكن ينوي ذلك، فإن سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول القدس من المرجح أن تسقط إسرائيل في "حساء" من المتاعب التي لا تريدها حتى لو كانت التهديدات التي صدرت في الأيام الماضية من الفلسطينيين والدول العربية، مجرد شظية، فإن الإسرائيليين سيدفعون ثمنا باهظا من جراء الدعم الواسع للقادة الإسرائيليين الرئيسيين، لحملة ترامب ووعده بنقل السفارة".

اعترفت الصحيفة العبرية أن القدس بالنسبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس تعتبر تحديا كبيرا وخطا أحمر وهو يرفض تماماً مناقشة وضع القدس في أجندة المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية ويلجأ للصوت العالي باعتبارها منطقة ممنوع المساس بها.

وبدورها قوات المارينز قد تأهبت تماماً معززة تواجدها في العديد من السفارات الأمريكية في الشرق الأوسط، قبل إعلان ترامب نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ما يؤكد ان أمريكا تعلم تماماً أن القدس عربة رغماً عن أنفها وجميع تجاوزاتها وقراراتها.

وقد اعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية أن قرار ترامب يدمر اي فرصة لحل الدولتين واعلنت السلطات الفلسطينية الايام الثلاث المقبلة كأيام للغضب دعت من خلالها لمسيرات شعبية داخل فلسطين وخارجيها تنديداً بقرار ترامب ولاثبات أن فلسطين عربية وأن القدس فلسطينية وللفلسطينين
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 688261