للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 ساعة 23:57
Share/Save/Bookmark
تطورات الوضع الصحي للعلامة البحريني آية الله قاسم
تطورات الوضع الصحي للعلامة البحريني آية الله قاسم
 
 
خاص (اسلام تايمز) - سمحت السلطات البحرينية بنقل آية الله الشيخ عيسى قاسم إلى مستشفى من اختيارها بعد أن رفضت عائلة الشيخ قاسم إجراءات الرعاية الصحية التي قدمتها السلطات.
 
وبينت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية في البحرين أن الفحوصات الأولية لآية الله الشيخ عيسى قاسم كشفت الحاجة لإجراء أكثر من عملية جراحية ومعالجة دقيقة لعدة أمراض يعاني منها سماحته وتتعلق بوضعه الصحي.

وتم منع وصول الأطباء لسماحته لمدة 18 شهراً في الفترة ما بين 20 يونيو 2016 وحتى 26 نوفمبر 2017 ساهم في غياب الرعاية الطبية والعلاج اللازم عن عدد من الأمراض المزمنة.

ولفتت الوفاق الى أن عددا من الأمراض والمضاعفات الجديدة ألمَّت بسماحته في الفترة الأخيرة ولم يتلق خلالها أي علاج أو رعاية نتيجة الحصار الأمني والإقامة الجبرية، وأكدت أنَّ العمليات الجراحية المطلوبة ستكون رهن التشخيص الطبي الدقيق والأمين، وبناءً على تشخيص الأطباء سيتم إجراء تلك العمليات وفي المكان الذي تختاره العائلة، خصوصاً وأنَّ من بين تلك الأمراض (الفتق) وهو بحاجة لتشخيص ورعاية طبية خاصة بالإضافة للأمور والمضاعفات الأخرى.

وقد أجريت لآية الله قاسم اختبارات القدرة على المشي نظراً لتعرض سماحته لكسر في منطقة الحوض قبل أكثر من عامين وغياب الرعاية الصحية له بسبب الحصار الأمني والإقامة الجبرية القائمة وهو ما بدأ قبل عام ونصف ولازال مستمرا حتى الآن.

وتتواصل الدعوات البحرينية لضرورة أن يحظى سماحة الشيخ بالرعاية الطبية والظروف المهنية اللازمة الكافية لعلاجه، ولوقف الحملات التحريضية والتضليلية في الصحافة الرسمية ووسائل التواصل الاجتماعي وكذلك الاتصالات الدبلوماسية التي تسعى جاهدةً لتضليل الرأي العام المحلي والدولي ضد سماحة الشيخ وموضوع مرضه، كما ذكرت "الوفاق" ، مؤكدة أن هذه القضية انسانية وحقوقية ولا يجوز للنظام أن يخضعها للتوظيف السياسي.

وأقدم النظام البحريني بتاريخ 20 يونيو 2016 على إسقاط جنسية آية الله الشيخ عيسى احمد قاسم في سلسلة إجراءات أمنية وسياسية واجتماعية واقتصادية قاسية جداً وغير قانونية موجهة بشكل رئيسي إلى الطائفة الشيعية التي تمثل الأغلبية السكانية والحاضنة الشعبية الأكبر للمعارضة، وكان حصار الدراز خطوة من السلطات بعد ان تمت الدعوة من علماء الطائفة الشيعيه ونشطاء سياسيين واجتماعيين إلى الاعتصام السلمي أمام منزل آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم.
 
رقم: 688005