للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 ساعة 18:59
Share/Save/Bookmark
أبرز الأحداث السورية خلال الساعات الماضية
أبرز الأحداث السورية خلال الساعات الماضية
 
 
خاص (اسلام تايمز) - تستمر المجموعات الإرهابية بأعمالها الإجرامية تجاه الشعب السوري ، في وقت يواصل الجيش السوري معركته ضد التنظيمات التكفيرية متوعداً بالقضاء عليها وتطهير جميع أراضي البلاد من رجسهم.
 
واليوم شهدت محافظة حمص تفجيراً إرهابياً بحق المدنيين الأبرياء الذين يستقلون حافلة للركاب وهم في طريقهم كل إلى عمله، ليكونوا ضحايا هؤلاء المجرمين الداعشيين الذين زرعوا عبوة ناسفة في الحافلة موقعين أكثر من 10 شهداء وجرحى.

وذكر مصدر في شرطة حمص أن إرهابيين زرعوا عبوة ناسفة في حافلة لنقل الركاب قاموا بتفجيرها عن بُعد في شارع الأهرام بحي عكرمة ما أدى إلى استشهاد 5 مدنيين وإصابة 12 آخرين بجروح.

وأوضح المصدر أن “اثنين من جرحى التفجير الإرهابي بحالة حرجة ما يجعل عدد الشهداء مرشحا للارتفاع”.

وتسبب التفجير الإرهابي بتدمير حافلة الركاب وتضرر عدد من السيارات التي تصادف مرورها في المكان أثناء التفجير ووقوع أضرار مادية بالمحلات التجارية والبنى التحتية في الشارع.

وتستهدف التنظيمات الإرهابية بالقذائف والسيارات المفخخة الأحياء السكنية بمدينة حمص في محاولة يائسة للنيل من صمود الأهالي ومواقفهم الداعمة للجيش السوري في حربه ضد الإرهاب التكفيري وعرقلة المصالحات المحلية في المحافظة حيث تم التوصل أمس إلى اتفاق لانضمام 27 مدينة وقرية وبلدة في ريفي حمص الجنوبي والشرقي إلى نظام وقف الأعمال القتالية.

وفي مدينة القامشلي تمت اليوم تسوية أوضاع 114 شخصا بعد أن سلموا أنفسهم للجهات المختصة وتعهدوا بعدم القيام بأي عمل من شأنه تعكير الصفو العام وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة لتوسيع المصالحات المحلية في مختلف المناطق على امتداد الجغرافيا السورية.

وتأتي أهمية التسويات لإعادة المغرر بهم الى حضن الوطن والمشاركة في النصر الذي يحققه أبطال الجيش السوري على الارهاب مع ضرورة تفعيل الدور الاجتماعي لشيوخ العشائر ووجهائها للإسراع بتسوية وضع من غرر بهم وانجاز المصالحات في مختلف مناطق المحافظة.

وأكد عدد ممن سويت أوضاعهم ان عملية التسوية جرت ضمن اجراءات ميسرة داعين كل من غرر به إلى المبادرة فورا والعودة إلى حضن الوطن والمشاركة في بناء سورية المستقبل.

وتشهد العديد من المناطق في مختلف المحافظات السورية عمليات تسوية الأوضاع في إطار حرص الحكومة السورية على تعزيز المصالحات المحلية في مختلف المناطق بالتوازي مع عمليات الجيش السوري المتواصلة لاجتثاث الإرهاب التكفيري واعادة الامن والاستقرار الى عموم الاراضي السورية.

وميدانياً يتابع الجيش السوري وحلفاؤه عملياتهم في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي انطلاقاً من مواقعهم في بلدة “الصالحية” وسيطروا على قرى “الطوطحية، الصبخة، العباس، المرعي، الشمر، اللايج والقطعة” وجبل “النسورية” الاستراتيجي الذي يطل على هذه القرى.

لتتقلص المسافة الفاصلة بين القوات السورية المتقدمة عن القوات المتواجدة في منطقة الحمدان شمال مدينة البوكمال إلى حوالي 15 كلم بعد هذا التقدم النوعي الجديد.
 
رقم: 687934