للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 4 ديسمبر 2017 ساعة 15:06
Share/Save/Bookmark
قمة الكويت: هل ترأب الصدع الخليجي؟
قمة الكويت: هل ترأب الصدع الخليجي؟
 
 
الكويت (اسلام تايمز) - تخيّم أجواء من التوتّر والخلافات على القمة الخليجية التي ستنعقد غدًا وبعد غد في الكويت. القمة التي سعت السعودية والإمارات لتطييرها أو فرض سيناريو التئامها، أصرّ أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح على استضافتها بنصابٍ كامل دون غياب أيّة دولة من دول مجلس التعاون الخليجي في خطوة تعني بالدرجة الأولى لمّ شمل البيت الخليجي المتصدّع.
 
ويبدو حتى الآن أن الأمور تسير وفق ما خطّط لها الصباح، فقد تمّ تأكيد حضور الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وأمير قطر تميم بن حمد، فيما أعلنت سلطنة عمان أن فهد بن محمود نائب رئيس مجلس الوزراء العماني هو من سيمثل بلاده فيها.

ويبقى موقف الإمارات والبحرين حول تمثيلهما غامضًا، في ظل حديث مصادر عن تخفيضهما لتمثيلهما الدبلوماسي في ظل الأزمة الخليجية القائمة.

وفي وقت سابق، قال مصدر دبلوماسي خليجي إنه في حال انعقاد قمة خليجية هذا الأسبوع في الكويت، فإنها ستنعقد بمن حضر.

مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى كشفت أمس أن أزمة حصار قطر غير مدرجة على جدول أعمال اجتماعات القمة الخليجية، وأن الأزمة متروكة للوساطة الكويتية، وفقا لصحيفة "السياسة" الكويتية.

وأشارت المصادر إلى أن القمة الخليجية، ستبحث موضوعات التعاون بين دول المجلس في مختلف المجالات بعيدًا عن الأزمة الحالية.

وأعلنت الكويت، الجمعة الماضي أنها استكملت تسليم الرسائل الموجهة من أمير البلاد لقادة دول الخليج، تتضمن دعوتهم للمشاركة في القمة الخليجية، فيما وصلت وفود من السعودية وعمان وقطر إلى الكويت تمهيدا لوصول الوفود الرسمية المشاركة بالقمة.

وفي سياق الاستعدادات الجارية، استقبل أمير الكويت أمس الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني الذي أطلعه على التحضيرات الجارية لأعمال القمة الخليجية الثامنة والثلاثين.

ولم تذكر وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) مزيدا من التفاصيل بشأن ما تناوله اللقاء.

ووصل الزياني الكويت السبت قادما من البحرين، والتقى وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح وبحث معه التحضيرات الجارية لعقد القمة الخليجية المقررة يومي الثلاثاء والأربعاء.

37 قمة خليجية حتى الآن


وقد عقد مجلس التعاون الخليجي منذ تأسيسه عام 1981، 37 قمة بحضور قادة ورؤساء الدول الست الأعضاء، واستضافت الكويت 6 منها.

عُقدت أول قمة في مايو/أيار سنة 1981 في أبوظبي، وكانت ثاني قمة في الرياض، واحتضنت المنامة القمة الثالثة، واستضافت الدوحة القمة الخليجية الرابعة.

واستضافت الكويت قمة الكويت عام 1984، وكانت أبرز قراراتها الموافقة على الصيغة التي تنظم حق التملك للمواطنين في الدول الأعضاء.

أما القمم الأخرى فالتأمت على النحو التالي:

قمة مسقط 1985

- قمة أبو ظبي 1986

- قمة الرياض 1987

- قمة المنامة 1988

- قمة الدوحة 1990 وتزامنت تلك القمة مع غزو العراق للكويت، وهو الغزو الذي أدانته القمة.

- قمة الكويت 1991

- قمة أبو ظبي 1992

- قمة الرياض 1993

- قمة المنامة 1994

- قمة الدوحة 1996

- قمة المنامة 2000 وتم خلالها توقيع اتفاقية الدفاع المشترك

- قمة مسقط 2001

- قمة الدوحة 2002

- قمة الكويت 2003

- قمة المنامة 2004

- قمة أبو ظبي 2005

- قمة الرياض 2006

- قمة الدوحة 2007

- قمة مسقط 2008

- قمة الكويت 2009

- قمة أبو ظبي 2010

- قمة الكويت 2013

- قمة الدوحة 2014

- قمة الرياض 2015

- قمة المنامة 2016

ويضمّ مجلس التعاون لدول الخليج العربية 6 دول، وهي السعودية، وسلطنة عمان، وقطر، والكويت، والإمارات، والبحرين.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 687646