للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 24 نوفمبر 2017 ساعة 23:42
Share/Save/Bookmark
روسيا ترفض مشروعاً أمريكياً صارماً حول سوريا بلاهاي
روسيا ترفض مشروعاً أمريكياً صارماً حول سوريا بلاهاي
 
 
موسكو (اسلام تايمز) - أعلن مدير قسم عدم الانتشار والرقابة على التسلح في الخارجية الروسية، ميخائيل أوليانوف، اليوم الجمعة، أن روسيا من بين دول أخرى لم تؤيد مشروع القرار حول سوريا الذي اقترحته أمريكا خلال الجلسة الاستثنائية للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، فتم رفضه.
 
وقال أوليانوف: "انتهت في لاهاي الجلسة الاستثنائية للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية…خلال الجلسة حاولت أمريكا تمرير مشروع صارم ضد سوريا. وبعد السجالات الدبلوماسية الطويلة اضطرت أمريكا لسحب مشروع قرارها لأنه لم يحصل على الأصوات المطلوبة".

وأوضح أوليانوف، أن الولايات المتحدة، في إشارة إلى الاستنتاجات التي خلص إليها التقرير السابع للآلية المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التابعة للأمم المتحدة، "حاولت تمرير قرار يؤكد، أن الجانب السوري أخفى بعض ترساناته، التي يزعم، أنها استخدمت في خان شيخون".

وأشار إلى أن مشروع القرار يتضمن "مطلبا لسوريا للكشف خلال 45 يوما عن كل ما تبقى من مخزونات الأسلحة الكيميائية المزعومة".

وأضاف أوليانوف: "أن روسيا بطبيعة الحال عارضت بشدة اتخاذ هذا القرار".

ويذكر في هذا الصدد أن المعارضة السورية، كانت أعلنت، يوم 4 نيسان/ أبريل، عن مصرع 80 شخصاً نتيجة هجوم كيميائي في مدينة خان شيخون التابعة لمحافظة إدلب وإصابة 200 شخص، متهمة السلطات السورية بالهجوم.

ومن جانبها نفت سلطات دمشق أي استخدام للسلاح الكيميائي في خان شيخون، متهمة المعارضة المسلحة بتشويه الحقائق بهدف تمهيد التدخل الخارجي في الأزمة التي تعاني منها سوريا منذ أكثر من 6 سنوات.

يذكر أن آلية التحقيق المشتركة التي شكلتها الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قدمت لمجلس الأمن الدولي تقريرا حملت فيه الحكومة السورية المسؤولية عن هجوم كيميائي على بلدة خان شيخون 4 نيسان/ أبريل 2017، وتنظيم "داعش" الإرهابي المسؤولية عن استخدام غاز الخردل في بلدة أم حوش في 15 و16 أيلول/ سبتمبر 2016.
 
رقم: 685551