للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 22 نوفمبر 2017 ساعة 21:11
Share/Save/Bookmark
لاريجاني: إيران وتركيا وروسيا وجهت ضربات قاصمة لـ‘‘داعش‘‘
لاريجاني: إيران وتركيا وروسيا وجهت ضربات قاصمة لـ‘‘داعش‘‘
 
 
طهران (اسلام تايمز) - قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني ان ايران وتركيا استطاعتا بالتعاون مع روسيا توجيه ضربات قاصمة لداعش رغم دعم اميركا للارهابيين.
 
واضاف لاريجاني، في تصريح ادلى به خلال لقائه رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم على هامش اجتماع اتحاد البرلمانات الاسيوية في اسطنبول يوم الاربعاء، ان نجاح ايران وتركيا بالتعاون مع روسيا وضع الازمة السورية في المسار الصحيح للحل السياسي يكتسب اهمية بالغة كما ان البرلمان الايراني يتسم بنظرة ايجابية في التعاون مع تركيا.

وتابع: ان مرحلة بين ايران وتركيا اتسمت بالتقلبات على صعيد تحليل شؤون الارهاب الا ان نهجا جديدا قد شرع وهو المسار الصحيح ورغم دعم اميركا للارهابيين الا ان داعش تلقى ضربات قاصمة بفضل التعاون بين ايران وتركيا وروسيا.

ووصف العلاقات بين ايران وتركيا بانها ودية وبالنظر الى مكانتي البلدين فانهما يستطيعان اداء دور جيد في ارساء الاستقرار والامن والتنمية في المنطقة.

واشار الى الزيارة الاخيرة للرئيس التركي اردوغان الى طهران، معتبرا ان الزيارة تضمنت مواضيع مهمة لاسيما في الشؤون الاقتصادية حيث ان البلدين لديهما طاقات جيدة ويستطيعان رفع حجم التجارة بينهما من 12 الى 30 مليار دولار سنويا.

ونوه الى ان ايران وتركيا قد بداتا بحوار بناء حول شؤون المنطقة، موضحا انه لو لم يتعاون البلدان بقوة لكانت وحدة الاراضي العراقية تواجه التحديات حيث ان هذا الموضوع يحظى باهمية بالغة بالنسبة للعراق وبلدان الجوار.

ووصف التعاون بين ايران وتركيا في مفاوضات استانا بالطيب للغاية، "كما ان قمة سوتشي اليوم تكتسب اهمية كبيرة".

واعرب لاريجاني عن قلقه تجاه الاوضاع الجارية في اليمن، موضحا ان من الخطأ تغيير ظروف بلد ما باستخدام القوة حيث ان هذه المشاكل تبرز تجاه اليمن تارة وتجاه قطر تارة اخرى.

ولفت الى ان مشكلة داعش في سوريا لم تنته بعد بل يتم التخطيط حاليا لاثارة مشاكل في لبنان "وبحسب تصورنا فان جميع هذه المشاكل تصب لصالح الكيان الاسرائيلي".
 
رقم: 685159