للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 20 نوفمبر 2017 ساعة 17:57
Share/Save/Bookmark
قاسمي: مشاكل المنطقة ناجمة عن سياسات السعودية العقيمة
قاسمي: مشاكل المنطقة ناجمة عن سياسات السعودية العقيمة
 
 
طهران (اسلام تايمز) - قال المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، اليوم الاثنين، ان تسوية مشاكل المنطقة الراهنة والتي يعتبر الجزء الرئيس منها نتيجة للسياسات السعودية العقيمة، لا يتم من خلال اصدار بيانات تفتقر للاهمية، بل الحل يكمن في الكف عن اتباع سياسات الكيان الصهيوني.
 
وأفادت مصادر صحفية ان بهرام قاسمي قال في معرض رده على البيان الختامي للجامعة العربية، " ان السعودية تنفيذاً لسياسات الكيان الصهيوني الرامية الى تصعيد الخلافات الداخلية في المنطقة وصرف انظار الشعوب والحكومات الاسلامية عن استمرار احتلال فلسطين -القضية المركزية للامة الاسلامية - ومن خلال ممارسة الضغوط وافتعال الاجواء السياسية والدعائية، نجحت في اصدار بيان ملىء بالاكاذيب والتزوير بإسم وزراء خارجية الدول العربية، اذ أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو المسؤولين السعوديين بغية نجاح هكذا بيانات الى انهاء العدوان الوحشي على اخوتهم العرب في اليمن على وجه السرعة".

وأضاف، "ان ايران تدعو السعودية الى انهاء سياسة الضغط على اخوتهم العرب في لبنان وقطر وجميع المنطقة، ومن خلال انهاء التحشيد في البحرين ايضاً ان تسمح لمواطني هذا البلد بالتحاور مع بعضهم البعض والتوصل الى حل سلمي لتسوية الازمة الراهنة".

وتابع، " ان السياسات الثابتة للجمهورية الاسلامية الايرانية قائمة على اقامة العلاقات الجيدة مع دول المنطقة حيث بذلت جهود كبيرة في مجال مواجهة الارهاب والمساعدة على حل الازمات واعادة السلام والاستقرار الى المنطقة عبر المشاركة الفعالة في تشكيل واستمرار "عملية آستانة" وتقديم مقترحات كمقترح السلام في اليمن المكون من اربعة بنود ومبادرة الحوار الاقليمي، لكن للاسف ان هذه المساعي واجهت سياسات معاكسة قائمة على تشديد الخلافات والصراعات من قبل السعودية ما أدى الى تأخرها في الحصول على النتيجة المرجوة".

وأكد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية ان تسوية مشاكل المنطقة الراهنة والتي يعتبر الجزء الرئيس منها نتيجة للسياسات السعودية العقيمة، لا يتم من خلال اصدار بيانات تفتقر للاهمية، بل الحل يكمن في الكف عن اتباع سياسات الكيان الصهيوني وانهاء الغطرسة وتغذية الارهاب وقبول ارادة الشعوب وحكومات المنطقة لتحقيق الاستقلال والحرية والتقدم والتطور والحياة الكريمة.
 
رقم: 684616