للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 19 نوفمبر 2017 ساعة 19:37
Share/Save/Bookmark
الاحتلال "الاسرائيلي" "يلتهم" القطاعات الفلسطينية
الاحتلال "الاسرائيلي" "يلتهم" القطاعات الفلسطينية
 
 
خاص (اسلام تايمز) – يزعم الكيان الاسرائيلي أن قيامه في بناء المستوطنات على الارضي الفلسطينية إنما هو مبني على الحق "مبني تاريخي عريق".
 

ومهّد النائب العام الإسرائيلي والمستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، إلى شرعنة 13 بؤرة استيطانية وإقامتها على أراضٍ بملكية خاصة للفلسطينيين في الضفة الغربية، حيث قدم مندلبليت توصية قانونية بإقرار مصادرة أراضٍ فلسطينية، بحجة "المصلحة العامة وشق الطرقات للمستوطنات

وتبين هذه التوصية، انها ستسمح بشرعنة البؤر الاستيطانية”، حيث أن مندلبليت قدم التوصية القانونية في الـ 15 من الشهر الجاري، وجاء فيها أن من الممكن مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة من أجل إعداد وشق الطرق، حتى لو كان ذلك يخدم المستوطنين فقط”.

ويمثل الاستيطان الإسرائيلي الذي يلتهم مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، العقبة الأساسية أمام استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، المتوقفة منذ نيسان/أبريل 2014.

وثمة العشرات من البؤر الاستيطانية، التي أقيمت على أراضٍ ذات ملكية خاصة، تعود لفلسطينيين دون ترخيص من الحكومة الإسرائيلية.

وتشير تقديرات إسرائيلية، إلى أن نحو 640 ألف مستوطن يعيشون في الضفة الغربية، منهم نحو أكثر من 220 ألفًا يعيشون في مستوطنات مقامة على أراضي القدس الشرقية.

ورغم قرار مجلس الأمن رقم 2334، إلاّ أن الحكومة الإسرائيلية ضاعفت منذ بداية 2017، من مشاريعها الاستيطانية.
إذ يعيش أكثر من 600 ألف يهودي في نحو 140 مستوطنة بُنيت منذ احتلال إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية في عام 1967 كبداية وتُعتبر المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي، لكن إسرائيل تنازع بشأن الأمر.
كما يوجد في الضفة الغربية أكثر من 95 بؤرة استيطانية بُنيت دون الحصول على تصريح رسمي من الحكومة الإسرائيلية.

وبحسب حركة “السلام الآن” الإسرائيلية، الناشطة في رصد الاستيطان في الأراضي الفلسطينية فإن “تل أبيب صادقت على مخططات لبناء 6500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية منذ بداية 2017، مقارنة مع 2629 وحدة في 2016، و1982 وحدة في 2015
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 684443