للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 18 نوفمبر 2017 ساعة 23:10
Share/Save/Bookmark
ماهي الرؤية الأوروبية لتبجح ابن سلمان
ماهي الرؤية الأوروبية لتبجح ابن سلمان
 
 
خاص (اسلام تايمز) - لايخفى على أحد الدور الكبر لغرور ابن سلمان في الأزمات العربية التي تنتشر على الساحات العربية وقد بدأت أوروبا تتنبه لتبجح ابن سلمان وحبه الاستعراضي للسلطة دون تفكير ودراية سياسية كافية سوى المصلحة الخاصة حيث انتقد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل دور العربية السعودية في الأزمة اللبنانية بالإضافة إلى فاعلين آخرين في المنطقة. وكان واضحا لغة الانتقاد القوية في كلام الوزير. غالبية الصحف الألمانية انتقدت بقوة دور الرياض.
 
وتعتبر أوروبا أن ابن سلمان أي ولي العهد السعودي سيفجر بسياسته الخارجية المنطقة، فمحمد بن سلمان يتطلع ليكون بطلا حربيا كبيرا ويميل في ذلك إلى الإفراط غير المتناهي في تقييم الذات والاعتداد بنفسه. فهو الذي فجر كوزير دفاع شاب الحرب في اليمن، وهذا التحرك المسلح ما زال مستمرا منذ أكثر من سنتين، وتسبب في أزمة إنسانية ولم يصب هدفه.

ولم يكن الوضع أفضل في عزلة البلد الخليجي الصغير قطر التي يتهمها إبن سلمان بربط علاقة ودية مع طهران. وفجأة تم قطع العلاقات وإغلاق الحدود، وحتى الدول الأخرى في مجلس التعاون الخليجي كانت مجبرة على فعل الشيء نفسه

وقد بدأت الصحف الأوروبية تكشف فضائح ابن سلمان ونواياه حيث اكدت صحيفة فرانكفورتر روندشاو لا يمكن أبداً التحدث عن تحفظ. بل العكس: فوزارة الاقتصاد الألمانية المسؤولة عن تصدير أسلحة ألمانية وعتاد عسكري ألماني اعترفت بأن هذه أسلحة قيمتها حوالي 140 مليون يورو تم تصديرها في الربع الثالث من العام الجاري إلى السعودية. وفي الربع الثالث من عام 2016 وصلت قيمة تلك الصادرات إلى 40 مليون يورو.

وكذلك صحيفة فرانكفورتر ألغماينه"أكدت أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المعروف "كصقر" غير صبور يسعى إلى تصعيد الخلاف داخل لبنان، كما يردد بالإجماع دبلوماسيون غربيون. واللبنانيون يخشون أن بلدهم الذي كان طويلا فقط طاولة للصراعات على السلطة في المنطقة أن يتحول مجددا إلى أرض معركة فأين هو المجتمع الدولي للحد من مسرحية ابن سلمان على الدول الشقيقة كلبنان وسورية واليمن وقطر وخاصة فيما تفتعله السعودية من دسائس سياسية تعتمد الطائفية وتناهض أي مبدأ للمقاومة لا يصب في مصالحها؟
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 684281