للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 18 نوفمبر 2017 ساعة 17:15
Share/Save/Bookmark
الاحتلال يواصل ممارساته القمعية بحق أسرى ‘‘عوفر‘‘
الاحتلال يواصل ممارساته القمعية بحق أسرى ‘‘عوفر‘‘
 
 
خاص (اسلام تايمز) - تمارس سلطات الاحتلال الإسرائيلي أبشع سياسات التنكيل والترهيب بحق المعتقلين والأسرى الفلسطينيين في السجون، متجاهلة كعادتها كل ما تنص عليه الاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان .
 
وكشف مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الوحدات الخاصة في جيش الاحتلال اقتحمت على مدار الاسبوع الماضي أقسام سجن عوفر، وأجرت عمليات تفتيش واسعة وهمجية، تخللها اعتداء على الأسرى بالضرب والإهانة، ووصلت إلى حد تحطيم أجزاء من جدران غرف السجن بحجة البحث عن أغراض ممنوعة دون تسميتها.

وعملت الوحدات الخاصة في جيش الاحتلال على اقتحام أقسام 12 و 18 لعدة أيام بسجن عوفر في ساعات الفجر الأولى مصطحبين كلاب بوليسية متوحشة، وتم إخراج الأسرى جميعهم إلى ساحة الفورة في البرد القارس وقيدوا أيديهم دون السماح لهم باصطحاب أي ملابس إضافية للتدفئة، وذلك حتى انتهاء التفتيش الذى استمر حوالى 4 ساعات .

ونقل المركز عن الأسرى فى عوفر أن الاحتلال أعادهم إلى الغرف بعد التفتيش، فوجدوا أن عناصر الوحدات الإسرائيلية الخاصة حطموا وخربوا كل إغراضهم داخل الغرف التي تم تفتيشها، ووجدوا أجزاء من الجدران تم خلعها ، ولم يسمحوا لهم بإرجاع ممتلكاتهم التي تم إخراجها من الغرف إلا في ساعات المساء .

وهدف هذا الاقتحامات يتجاوز الحجج الأمنية فالاحتلال لا يكتفي بالتفتيش إنما يعمد إلى التخريب وإهانة الأسرى وتحطيم أغراضهم المعيشية وأدوات الطبخ وغيرها لفرض مزيد من التضييق والتنكيل بحقهم ، كما ذكر مركز الأسرى.

ويتعرّض معظم الأسرى إلى الاعتداء بالضرب المبرح حين الاعتقال، كما تمارس السلطات الإسرائيلية بحقهم كل أشكال الانتهاك والتعذيب والضغط النفسي والجسدي دون أي مراعاة للاتفاقيات الدولية أو القوانين التي تنص على معاملة إنسانية للسجناء والمعتقلين بشكل عام.
 
رقم: 684217