للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 ساعة 00:52
Share/Save/Bookmark
ست سنوات على استشهاد مؤسس البرنامج الصاروخي الإيراني
ست سنوات على استشهاد مؤسس البرنامج الصاروخي الإيراني
 
 
خاص (اسلام تايمز) - تمر ذكرى استشهاد القائد حسن طهراني مقدم ، المعروف بمؤسس البرنامج الصاروخي الإيراني، في وقت تشهد فيه إيران قدرات صاروخية هائلة أذهلت العالم بما تقدمه من صناعة محلية يعود فضل ابتكارها الأساس للشهيد مقدم.
 
وبرزت قدرات الشهيد عبر إنتاج أول المنجزات الصاروخية العاملة بالوقود الصلب عام 1986، وبعدها استطاع تشكيل وحدة مدفعية حرس الثورة الإسلامية ، ليصبح مؤسس القيادة الصاروخية في حرس الثورة الإسلامية.

والمنجزات الإيرانية المحلية بالكامل والوصول الى تقنية "الوقود الصلب للصواريخ" تعتبر من ابتكارات الشهيد طهراني مقدم التي بدأها في فترة الدفاع المقدّس وطبّقها آنذاك عبر فكرة أوليّة من ابتكاره الشخصي.

وتمتلك الجمهورية الإسلامية اليوم بفضل قدرات الشهيد طهراني مقدم صواريخ باليستية تعمل بالوقود الصّلب تتراوح مدياتها من 300 الى 2000 كيلومتر بإمكانات وأنواع مختلفة، حيث تمتلك إمكانيّة الاستهداف النقطوي، التحكم بمسار الصاروخ، وحتى ضرب الأهداف المتحركة.

وفي العام 1984 عندما بدأ جيش الرئيس العراقي آنذاك صدام حسين بحرب المدن، كانت إيران تسعى الى وسيلة من اجل الردّ على اعتداءات جيش صدّام، وفي مساعيها برزت الصواريخ كأحد أهم الأسلحة الإيرانية المؤثرة للرد على الهجمات الصدامية، لكن وبسبب الحظر على مجال الأسلحة في إيران، لم يكن أحد على استعداد لبيع الصواريخ لإيران، لكن ليبيا وافقت على وضع عدد من صواريخ سكود-B تحت تصرّف إيران كما أبدت سوريا استعدادها لتقديم التدريبات اللازمة لإيران في مجال استخدام هذه الصواريخ.

وقد توجه فريق مؤلف من 13 شخص تابعين لقيادة المدفعية في حرس الثورة الإسلامية التي كان الشهيد طهراني مقدم يرأسها العزم، الى سوريا من أجل تلقّي التدريبات اللازمة ضمن دورات مضغوطة حول كيفية استخدام صواريخ سكود-B وصواريخ فراغ 7، وتم التوصل الى اتفاق مع ليبيا من أجل استلام 30 صاروخ.

والنظرة الثاقبة للشهيد طهراني مقدّم دفعت الى ان يوضع صاروخين من هذه الصواريخ تحت تصرّف مجموعات الأبحاث من أجل إجراء الهندسة المعكوسة عليها، للتحول هذه اللحظة الى شعلة الاكتفاء الذاتي لإيران في المجال الصّاروخي، فكانت صواريخ سكود التي استلمتها إيران تعمل بالوقود السائل وهذا ما يتطلب مسيرا مليئا بالصعوبات من أجل الوصول الى تقنية الوقود الصلب، لتبدأ أول خطوة إيرانية من أجل الوصول الى صواريخ تعمل بالوقود الصلب خلال العام 1987.

وعمل الشهيد طهراني مقدم على تأسس منظومة زمزم الصاروخية (أرض أرض) في حرس الثورة الاسلامية ، والتي تطورت بمرور الزمن حتي تحولت اليوم الي سلاح ترتعد من بطشه فرائص الاعداء من الاستكباريين والصهاينة.

واللواء المهندس حسن طهراني مقدم رئيس مؤسسة جهاد الاكتفاء الذاتي في الحرس الثوري ، نال الشهادة عام 2011 ، عشية عيد الغدير جراء انفجار وقع في معسكر ملارد غرب طهران اثر عملية نقل اعتاد حربي.
 
رقم: 683236