للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 9 نوفمبر 2017 ساعة 19:42
Share/Save/Bookmark
في ظل ‘‘حملة الفساد‘‘.. هذا ما يفعله أثرياء السعودية
في ظل ‘‘حملة الفساد‘‘.. هذا ما يفعله أثرياء السعودية
 
 
خاص (اسلام تايمز) - مع اندلاع موجة الاعتقالات في السعودية مؤخراً باشر أثرياء السعودية محاولات نقل أموالهم من الخليج لدول أخرى قبل أن يصيبهم ما أصاب غيرهم من ذوي أموال وسلطة ونفوذ من قبل السلطات السعودية.
 
وبسبب تجميد العديد من الحسابات البنكية التي طالت عدة شخصيات نافذة ومرموقة في المملكة لجأ الكثيرون لتحويل أموالهم المنقولة إلى حسابات خارج الحدود السعودية حيث ذكرت وكالة "بلومبرغ أن عددا من أثرياء السعودية يحاولون نقل أصولهم المالية من المملكة ومنطقة الخليج، وذلك في ظل استمرار حملة مكافحة الفساد، التي تشنها سلطة البلاد.

وكانت قد أعلنت السعودية مطلع الأسبوع الجاري،تشكيل لجنة عليا لمكافحة الفساد، برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وقررت هذه اللجنة احتجاز عدد كبير من الأمراء والوزراء السابقين والحاليين، ورجال الأعمال، بسبب قضايا تتعلق بالفساد وغسل الأموال

وأكدت مؤسسة النقد العربي السعودي أنه: "بناء على طلب النائب العام، حجزت المؤسسة على حسابات الأشخاص المتهمين بقضايا الفساد، وهي القضايا المنظورة حاليا لدى اللجنة العليا لمكافحة الفساد".

و"أثرياء السعودية يتحدثون مع بنوك ومديري أصول ومستشارين لمحاولة تحويل النقود والأصول المالية من السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي خوفا من تجميدها" بحسب ما ذكرت الوكالة الاقتصادية.

في وقت أكد المدعي العام السعودي سعود بن عبدالله المعجب إطلاق سراح 7 أشخاص من مجموع 208 معتقلين في تحقيق فساد واسع النطاق، دون توجيه اتهامات لهم.

ويأتي ذلك بعدما جمّدت المصارف في المملكة أكثر من 1200 حساب مصرفي لأفراد وشركات، في إطار تحقيقات الفساد، لكن مؤسسة النقد العربي السعودي أوضحت بعدها أن الحسابات المصرفية، التي حجزت تخص الأفراد من ذوي العلاقة بقضايا الفساد ولا تشمل الحسابات المصرفية للشركات التي لهم ملكية فيها.

وقد قدر المدعي العام أن 100 مليار دولار على الأقل أسيء استخدامها من خلال فساد واختلاس ممنهج خلال السنوات الثلاث الماضية!
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 682368