للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 23 أكتوبر 2017 ساعة 18:39
Share/Save/Bookmark
الهدف الأمريكي من تدمير معالم الرقة؟
الهدف الأمريكي من تدمير معالم الرقة؟
 
 
خاص (اسلام تايمز) - عمدت أمريكا وحلفائها في التحالف الدولي الى قصف الرقة بشكل جنوني حيث لم يتبق من المدينة إلّا أطلالها وذلك من أجل أن يسجّلوا الانتصار على داعش في سوريا باسمهم.
 
وأدت عمليات التحالف الدولي في الرقة إلى مقتل وجرح آلاف الضحايا من المدنيين في حين لم يشر المسؤولون الامريكيّون الى الوقائع المريرة التي حدثت في الرقة واكتفوا باعتبار تحرير الرقة انتصارا مهمّا ضد داعش.

ويحاول التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ارسال المساعدات الإنسانية الى أهالي الرقة بعد إبادة المدينة، وذلك من أجل تحويلها الى مركز جديد في سوريا لا تقع تحت سيطرة الحكومة السورية .

وتدفق الاعتمادات المالية بملايين الدولارات من أجل دعم عمليات المساعدة الإنسانية تعد إشارة أخرى عن سياسية ازدواجية المعايير التي يتّبعها الغرب في سوريا الذي أيضا يقدّم المساعدات لسكان هذا البلد عبر عملية انتقائية.

وأصبح من الواضح أن هذه العملية هي عملية سياسية لا تقتصر على مرارة القصف الوحشي لهذه المدينة، بل يتعداه الى سرعة الإعلان الانفصالي لهذه المدينة وانتزاعها من سيطرة الحكومة السورية، وعلى هذا الأساس تدفقت الأموال الى هذه المدينة من أجل إعادة إعمارها على عكس ما يجري في باقي مدن سوريا المحررة من تنظيم داعش.

والتحالف الأمريكي كان على عجلة من أمره من أجل إنجاز تحرير الرقة الّذي كان يعتبره أمرا مهما بالنسبة اليه ولهذا فإن أرواح المدنيين التي كانت تقضي بالقصف الأمريكي على المدينة لم يكن مهما بالنسبة للتحالف الدولي.

وتحاول أمريكا تصوير انتهاء المعارك في سوريا لصالح تحالفها حتى وإن كان عبر الوحشية السياسية والعسكرية، وذلك من أجل إظهار نفسها بموقع المتقدم عن القوات الحكومية السورية التي تلقى الدعم الروسي والإيراني، لذا فإن إعلان الانتصار الأمريكي في الرقة يثير الاشمئزاز.
 
رقم: 678710