للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 23 أكتوبر 2017 ساعة 15:39
Share/Save/Bookmark
سيناتور أمريكي: إيران لم تهاجم أيّ بلد مطلقاً
سيناتور أمريكي: إيران لم تهاجم أيّ بلد مطلقاً
 
 
واشنطن (اسلام تايمز) - قال العضو الجمهوري في مجلس شيوخ ولاية فيرجينيا الأمريكية ريتشارد بلاك أن الداعم الحقيقي للإرهاب هي السعودية وليست إيران.
 
ورفض العضو الجمهوري في مجلس شيوخ ولاية فيرجينيا الأمريكية ريتشارد بلاك في حوار صحفي المزاعم الإدارة الأمريكية الحاكمة حول دعم إيران للإرهاب وقال إن الداعم الحقيقي لهذا الإرهاب هي السعودية.

ولفت الى أن الاتفاق النووي الإيراني ع مجموعة الدول 5+1 هو ليس اتفاقا ثنائيًّا بين طهران وواشنطن وقال: "القرارات الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول عدم تأييده لالتزام إيران بالاتفاق النووي تبعه ارتباكا وحيرة في كل أنحاء العالم".

وحول مصير الاتفاق النووي قال عضو مجلس شيوخ ولاية فيرجينيا الأمريكية إن مجلس الشيوخ الأمريكي منقسم بالتساوي تقريبا بين معارضين ومؤيدين لهذا الاتفاق لكنّه لا يزال الأمر غير واضح حول القرار الذي سيتخذه الكونغرس إذا ما أراد تغيير الاتفاق أم لا.

واستبعد بلاك ان تجاري بقية الأطراف في هذا الاتفاق الولايات المتحدة في تشديد الحظر على إيران، ونوّه الى أن قرار ترامب بعدم تأييد التزام إيران بالاتفاق النووي يعارض التقارير الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي أعلنت 8 مرات التزام إيران الكامل بالاتفاق النووي.

ولفت الى أن معارضة الرئيس الأمريكي للاتفاق النووي تعود الى يأنه يستشعر أن مفعول هذا الاتفاق ينتهي بعد 10 الى 15 عاما هو أمرا غير معقول وقال: "يعتقد الرئيس الأمريكي أن هذا الاتفاق يجب أن يشمل أيضا تقنيات الصواريخ بعيدة المدى".

ورفض عضو مجلس شيوخ ولاية فيرجينيا مزاعم ترامب حول إطلاق صفة التطرف على النظام الإيراني، ولفت الى أن إيران تمتلك انتخابات حرة يصل فيها أعضاء البرلمان والرئيس الى المناصب في الدولة.

وتابع هذا السياسي الأمريكي بالقول: "إيران لا تملك أي حادثة تاريخية تفيد بهجومها على باقي الدول، وعلى الرغم من اني أعتقد ان إيران كانت ترسل السلاح الى بعض المجموعات في العراق إبان الهجوم والحرب الأمريكية في العراق لكن هذا الأمر كان أمرا دفاعيًّا".

وحول التواجد الإيراني في سوريا قال بلاك إن هذا التواجد جاء تلبية لدعوة وجهتها اليها الحكومة القانونية في سوريا التي تعترف بها الأمم المتحدة رسميًّا، تابع: "سوريا كباقي دول العالم تملك الحق في السيادة على أراضيها، كذلك حق الدفاع عن نفسها وطلب المساعدة من إيران للدفاع عن نفسها في مواجهة الإرهاب الذي يدعمه عدد من دول حلف الناتو ومجلس تعاون دول الخليج الفارسي. تواجد ايران في سوريا يمكن تبريره بالكامل".

وأشار بلاك في قسم آخر من الحوار إلى مسألة دعم ايران للإرهاب وقال إن هذا الأمر لا أساس له من الصحة وأن جذور الإرهاب تعود الى السعودية التي تروج للإرهاب عبر المراكز التعليمية المتطرفة التي تنشرها في العالم.

وتطرّق الى دور السعودية في هجمات ال 11 من أيلول سبتمبر 2001 على مبنيي التجارة العالميين في نيويورك وقال إن هذا العمل الإرهابي الذي قتل 3000 أمريكي جاء نتيجة للتعاليم المتطرفة التي تدعمها السعودية كما أن 15 الى 19 من راكبي طائرة ال 11 من أيلول/ سبتمبر كانوا من السعوديين.

عضو مجلس شيوخ ولاية فيرجينيا قال إن أغلب الحوادث الإرهابية التي تحصل في الولايات المتحدة وإطلاق النار والهجمات في أوروبا هي نتيجة للعقيدة المذهبية المتطرفة التي تروجها السعودية، وتابع: "كلينتون كانت قد أرسلت عام 2009 قالت فيها بوضوح أن الدعم المالي الذي تقدمه السعودية هو المنشأ الأساسي لدعم المجموعات الإرهابية المتطرفة من حول العالم".

ونوه أيضا الى نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن كان قد أكّد عام 2014 على الدور السعودي في إنشاء داعش وقال: "السياسات الأمريكية في تسليح حلفاء القاعدة تؤدي في نهاية الأمر إلى إنشاء مجموعات إرهابية كداعش".

واختتم ريتشارد بلاك بالقول: "الداعم الحقيقي والأساسي للإرهاب هي السعودية وليست إيران".
 
رقم: 678646