للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 22 أكتوبر 2017 ساعة 08:49
Share/Save/Bookmark
موغابي سفير للنوايا الحسنة يتناقض مع قيم الأمم المتحدة
موغابي سفير للنوايا الحسنة يتناقض مع قيم الأمم المتحدة
 
 
واشنطن (اسلام تايمز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن تعيين الزعيم الزيمبابوي روبرت موغابي سفيرا للنوايا الحسنة لدى منظمة الصحة العالمية يتناقض مع قيم الأمم المتحدة.
 
وأكدت الخارجية في بيان لها اليوم الأحد: "لقد فرضت حكومة الولايات المتحدة عقوبات على الرئيس موغابي بسبب جرائم ضد شعبه وتهديده للسلام والاستقرار، هذا التعيين يتناقض بوضوح مع المثل العليا للأمم المتحدة واحترام حقوق الإنسان وكرامته".

وأعلن مدير عام منظمة الصحة تيدروس أدهانوم جيبريسوس، الأربعاء، أن اختيار رئيس زيمبابوي روبرت موغابي سفيرا للنوايا الحسنة، وذلك خلال اجتماع عالي المستوى للأمراض غير المعدية في أوروغواي.

و شجبت جماعات حقوقية اختيار منظمة الصحة العالمية روبرت موغابي سفيرا للنوايا الحسنة، ويتهم الغرب موغابي، البالغ من العمر 93 سنة، بتدمير اقتصاد زيمبابوي و بانتهاك حقوق الإنسان خلال قيادته البلاد على مدى 37 عاما كرئيس أو رئيس للوزراء.

ويذكر أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على عدد من السياسيين والشركات فى زيمبابوى فى عام 2003 بسبب "تقويض العملية الديمقراطية".

كما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات شخصية واقتصادية على زيمبابوى فى اوائل عام 2000، ولكن قام الاتحاد الأوروبي يرفع العقوبات عن زيمبابوي عام 2014 باستثناء العقوبات التي تمس موغابي وزوجته وشركة الدفاع الزيمبابوية.
 
رقم: 678354