للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 21 أكتوبر 2017 ساعة 23:32
Share/Save/Bookmark
عبداللهيان: سلوك ترامب سيفرض تداعيات سياسية وأمنية
عبداللهيان: سلوك ترامب سيفرض تداعيات سياسية وأمنية
 
 
طهران (اسلام تايمز) - اكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية ان سلوك الرئيس الاميركي ترامب وتهديداته، سيفرض على المجتمع الدولي تداعيات سياسية وأمنية، محذرا اوروبا من الوقوع في فخ تصريحات وتصرفات ترامب الخاطئة.
 
بحث المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان" خلال استقباله اليوم السبت رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الهولندي "ريموند كنابس" والوفد المرافق له، أهم التطورات الاقليمية والدولية.

وفي مستهل اللقاء، انتقد امير عبداللهيان مواقف ترامب المتطرفة واللامنطقية، معربا عن تقديره للتوجه البناء للحكومة والبرلمان الهواندي، مضيفا: ان كلام وسلوكيات ترامب المتسمة بالتهديد، قد فرضت على المجتمع الدولي تداعيات سياسية وأمنية كبيرة، وان على اوروبا ان تتوخى الحذر كي لاتقع في فخ تصريحات وسلوكيات ترامب الخاطئة، فالتطورات العالمية قد ضاعفت من ضرورة اتخاذ اوروبا لنهج مستقل وايجابي تجاه الازمات الدولية والاقليمية.

واشار الى اهمية دعم برلماني البلدين لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية، داعيا الى بذل جهود برلمانية لازالة العقبات القائمة.

ورحب امير عبداللهيان بمبادرة عدد من اعضاء البرلمان الهولندي في اعداد خطة لتقديم المساعدات الانسانية الى الشعبين اليمني والسوري، مضيفا: للأسف وبسبب استمرار دعم بعض اجهزة المخابرات الاقليمية والدولية للارهابيين، فان المنطقة تشهد تحركات في اطار ايجاد نوع جديد من الارهاب.

واضاف: ان تل ابيب عقدت حلفا امنيا مع جبهة النصرة المجموعة الارهابية والخطيرة المعروفة، وان مثل هذه الاجراءات الخطيرة تندرج في سياق استغلال وتشجيع الارهاب كأداة واعادة انتاجه.

واعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية، تطبيع العلاقات بين طهران والرياض أمرا ايجابيا، وقال: ما دامت الرياض تواصل دعمها المالي والامني للجماعات الارهابية في المنطقة، وتحافظ على نشاط المدارس الدينية المبنية على الفكر الوهابي المنحرف والمتطرف، وتواصل حربها وممارسة الضغوط على الشعوب المضطهدة في المنطقة ومن بينها اليمن والبحرين، فلا يمكن التفاؤل بتطبيع العلاقات بين البلدين.

واشار امير عبداللهيان الى الانتصارات الاخيرة على الارهابيين في سوريا والعراق ولبنان، مؤكدا على ضرورة تعاون المجتمع الدولي الجاد والمؤثر ضد الارهاب.

ووصف الوضع الانساني في اليمن بأنه كارثي، مطالبا اوروبا بمزيد من الاهتمام حيال هذا الموضوع.

من جانبه رحب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الهولندي "ريموند كنابس" في هذا اللقاء، بتعزيز الاتصالات بين المسؤولين السياسيين والبرلمانيين في البلدين، مؤكدا على عزيمة بلاده لتطوير العلاقات على جميع المستويات وخاصة العلاقات البرلمانية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها دولة تتمتع بالاستقرار في منطقة الشرق الاوسط.

واشار الى التطورات الاقليمية، مضيفا: ان هولندا تدعم ايجاد حل سياسي والحوار للمساعدة في تسوية الازمات الاقليمية.

واكد على ضرورة ارسال المساعدات الانسانية الى اليمن وسوريا، مضيفا: ان حقوق الانسان لا سيما في اليمن وسوريا يحظى بدعم هولندا.

واعتبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الهولندي، استمرار المشاورات البرلمانية والسياسية بين البلدين أمرا بناءا وضروريا لحل الازمات الاقليمية.

وفي هذا اللقاء الذي حضرته سفير هولندا بطهران "سوزانا ترتستال"، وجه عدد من اعضاء البرلمان الهولندي اسئلة حول التطورات الاقليمية والدولية، كما بينوا وجهات نظرهم حول تعزيز العلاقات بين البلدين
 
رقم: 678309