للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 21 أكتوبر 2017 ساعة 21:43
Share/Save/Bookmark
لم الشمل" في أمريكا.. مجردّ حلم!
لم الشمل" في أمريكا.. مجردّ حلم!
 
 
خاص(اسلام تايمز) - بحسب ما أوردته مصادر مطلعة عن الرئيس الاميريكي دونالد ترامب فان لم الشمل بالنسبة للاجئين سيصبح مجرد حلم مشتهى فالقوانين الامريكية لا تشدد على اللاجئين فحسب وانما تضيق الخناق عليهم.
 

وتعد إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطة لإيقاف برنامج يسمح للأفراد بالانضمام إلى ذويهم اللاجئين المقيمين بالفعل في الولايات المتحدة إلى حين إتمام إجراءات الفحص الأمني اللازمة.
وهذا الإجراء واحد من عدة إجراءات خاصة باللاجئين يجري بحثها حاليًا، وقد توسع الإدارة أيضًا نطاق الفحص الأمني المكثف الذي تجريه عدة وكالات اتحادية بحيث تنطبق على النساء القادمات من بلدان تعتبرها الحكومة الأمريكية ذات خطورة عالية.

وهذه الإجراءات تطبّق الآن على الرجال فقط، والإدارة تفكر أيضًا بتوسيع نطاق فئات اللاجئين المطلوب أخذ بصمات أصابعهم.
ويقول مدافعون عن اللاجئين ومسؤولون سابقون، إن هذه المقترحات قد تقلل بوضوح من الأعداد التي تقبل الولايات المتحدة دخولها، وربما تترك لاجئين ظنوا أنهم متوجّهون إليها في أوضاع محفوفة بالمخاطر في الخارج.

وقال “ديفيد لابان” المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلي، إنه لا يمكنه التعليق على مقترحات محددة لا تزال قيد البحث.

وتولّى ترامب الرئاسة في كانون الثاني/ يناير، متعهدًا بخفض حاد في أعداد اللاجئين المقبولين في ظل سياسات هجرة متشددة كانت محورًا لحملته الانتخابية العام 2016.

وسرعان ما أصدر أوامر حظر مؤقتة على اللاجئين والقادمين من دول في الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي الأوامر التي واجهت طعونًا قضائية متعددة.

ويسري حاليًا حظر مدته 120 يومًا فرضته إدارة ترامب على معظم اللاجئين لمراجعة إجراءات الفحص، وينتهي أجل الحظر في 24 تشرين الأول/ أكتوبر.
وقال المصدران اللذان طلبا عدم الإفصاح عن هويتهما، لأنهما ليسا مخوليْن بالتحدث عن الخطط قبل إعلانها إن “الإجراءات الجديدة قد تعلن في نهاية فترة الحظر المؤقت”.

ويخضع اللاجئون حاليًا لمستويات مختلفة من الفحوص الأمنية عند تقدمهم بطلب لجوء للولايات المتحدة، وذلك اعتمادًا على حجم الخطر المتوقع أن يمثلوه.

ومن المعروف عن ترامب مواقفه العدائية ضد العرب والمسلمين خاصة الأمر الواضح الذي كان جلياً خلال حملته الانتخابية قبل وصوله لسدة الحكم خاصة وأنه ذكر فيما مضى أن العرب اللاجئين هم خطر كبير على أمريكا خاصة وأن دراسات للأمم االمتحدة تؤكد أن هناك نحو خمسة ملايين لاجئ سوري مسجل نزحوا بسبب الحرب .
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 678292