للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 21 أكتوبر 2017 ساعة 16:53
Share/Save/Bookmark
مصادر: القوات المصرية تعرضت لكمين في الواحات وهناك رهائن
مصادر: القوات المصرية تعرضت لكمين في الواحات وهناك رهائن
 
 
القاهرة (اسلام تايمز) - كشف النائب المصري مصطفى بكري عن ما وصفه "القصة الحقيقية" للاشتباك الدامي بين قوات الأمن المصرية وعناصر مسلحة في منطقة الواحات قرب القاهرة أمس الجمعة.
 
وقال النائب مصطفى بكري في تغريده على تويتر اليوم السبت، إن هناك معلومات عن وجود ضباط وجنود رهائن لدى المسلحين.

وأوضح بكري: "هناك معلومات تقول إنه تم خطف بعض الضباط والجنود، وهم في حوزة الإرهابيين".

ولم يقدم بكري تفاصيل أكثر عن المختطفين، ولم تعلق السلطات المصرية على واقعة الإختطاف، واكتفت بوصف الحادث "إرهابيا".

وأكد البرلماني المصري مصطفى بكري أن "أعداد شهداء الشرطة ليست بالقليلة"، دون أن يحدد رقما.

وبحسب رواية بكري، فقد تعرضت قوات الشرطة لكمين في "الكيلو 135" بمنطقة الواحات.

وأشار إلى أن تلك القوات كانت دون إسناد جوي أو استطلاع مسبق، وانقطع الاتصال بينها وبين قوات تأمين خارجية، وفق معلوماته.

وأوضح أنه توجد بجوار منطقة الاشتباك حقول للبترول، لافتا إلى أن قوات الجيش وقوات إسناد من الشرطة تطارد في تلك المنطقة بقايا الإرهابيين دون أن يذكر عددهم.

ودخلت التدابير الأمنية الاسثتنائية المصرية، صباح اليوم السبت، يومها الثاني في منطقة المواجهات المسلحة في الواحات غربي البلاد، وفق ما أعلن التلفزيون الرسمي.

وأوضح المصدر ذاته في وقت سابق أن "ساعات التمشيط الأمني ستطول خلال الفترة القادمة في عمق صحراء الواحات، بالإضافة إلى وصول عدد من سيارات الإسعاف وسط إجراءات أمنية مكثفة".

وذكرت مصادر مصرية أن عدد القتلى بين عناصر الشرطة ارتفع إلى 58 عنصرا، هم 23 ضابطا و35 مجندا.وقال النائب مصطفى بكري في تغريده على تويتر اليوم السبت، إن هناك معلومات عن وجود ضباط وجنود رهائن لدى المسلحين.

وأوضح بكري: "هناك معلومات تقول إنه تم خطف بعض الضباط والجنود، وهم في حوزة الإرهابيين".

ولم يقدم بكري تفاصيل أكثر عن المختطفين، ولم تعلق السلطات المصرية على واقعة الإختطاف، واكتفت بوصف الحادث "إرهابيا".

وأكد البرلماني المصري مصطفى بكري أن "أعداد شهداء الشرطة ليست بالقليلة"، دون أن يحدد رقما.

وبحسب رواية بكري، فقد تعرضت قوات الشرطة لكمين في "الكيلو 135" بمنطقة الواحات.

وأشار إلى أن تلك القوات كانت دون إسناد جوي أو استطلاع مسبق، وانقطع الاتصال بينها وبين قوات تأمين خارجية، وفق معلوماته.

وأوضح أنه توجد بجوار منطقة الاشتباك حقول للبترول، لافتا إلى أن قوات الجيش وقوات إسناد من الشرطة تطارد في تلك المنطقة بقايا الإرهابيين دون أن يذكر عددهم.

ودخلت التدابير الأمنية الاسثتنائية المصرية، صباح اليوم السبت، يومها الثاني في منطقة المواجهات المسلحة في الواحات غربي البلاد، وفق ما أعلن التلفزيون الرسمي.

وأوضح المصدر ذاته في وقت سابق أن "ساعات التمشيط الأمني ستطول خلال الفترة القادمة في عمق صحراء الواحات، بالإضافة إلى وصول عدد من سيارات الإسعاف وسط إجراءات أمنية مكثفة".

وذكرت مصادر مصرية أن عدد القتلى بين عناصر الشرطة ارتفع إلى 58 عنصرا، هم 23 ضابطا و35 مجندا.
 
رقم: 678244