للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 21 أكتوبر 2017 ساعة 08:38
Share/Save/Bookmark
وزير الخارجية الألماني: سياسة ترامب اتجاه ايران تضر بألمانيا
وزير الخارجية الألماني: سياسة ترامب اتجاه ايران تضر بألمانيا
 
 
برلين (اسلام تايمز) - أكد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، ان سعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى إلغاء الاتفاق النووي مع إيران سيضر بالاقتصاد الألماني.
 
وأنتقد غابرييل في حوار مع صحيفة "هاندلسبلات" بشدة السياسة الخارجية الامريكية في زمن ترامب، معتبراً أن هدف ترامب هو "تدمير ما تم إنجازه بجهود كبيرة في زمن سلفه باراك أوباما: إصلاح نظام الصحة أولا، ومن ثم اتفاقية المناخ الدولية، وأخيرا الاتفاق النووي مع إيران".

وذكر الوزير الألماني أن هذا التوجه يجعل السياسة الخارجية الأمريكية "تنحط إلى درجة تنفيذ شعارات الدعاية الانتخابية"، واعتبر وضع ترامب موضع الشك الاتفاق النووي مع طهران أكبر خطأ يرتكبه، قائلا إن "إلغاء الاتفاق مع إيران يمثل في الوقت الحالي أكبر تهديد في السياسة الدولية". وأضاف أن "العالم لن يصبح أكثر أمنا إذا أقدمت إيران، بعد فشل الاتفاق، على اتخاذ قرار بامتلاك السلاح النووي".

كما رأى غابرييل أن السياسة الأمريكية ضد إيران تضر باقتصاد ألمانيا، واصفا الإجراءات التي يقترح ترامب اتخاذها ضد إيران بـ"الاعتداء على النموذج الألماني في مجال التصديرات".

يذكر أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أصدروا بيانا ردا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عدم التصديق أمام الكونغرس الأمريكي، على التزام طهران بالاتفاق النووي بينها وبين المجتمع الدولي. ودعا الوزراء واشنطن إلى التمسك بتنفيذ شروط الاتفاق مع طهران، والامتناع عن أي خطوات لاحقة قبل أخذ تبعاتها المحتملة على أمن أمريكا وشركائها والمنطقة بأسرها في الحسبان
 
رقم: 678109