للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 18 أكتوبر 2017 ساعة 16:35
Share/Save/Bookmark
هل تتخلى أميركا عن السعودية بعد هبوط استثماراتها؟
هل تتخلى أميركا عن السعودية بعد هبوط استثماراتها؟
 
 
خاص (اسلام تايمز) – أظهرت بيانات وزارة الخزانة الأميركية الصادرة، اليوم الأربعاء، تراجع استثمارات "دول مجلس التعاون الخليجي" في أذون وسندات الخزانة الأميركية، إلى 245.8 مليار دولار، وبنسبة 3 بالمئة على أساس شهري، وذلك في آب/أغسطس الماضي.
 


و ذلك لأن أموال الخليج تشكل عنصرًا أصيلًا في الاقتصاد الأمريكي، فرغم ضخامة اقتصاد البلاد، فإن أموال الخليج تعد قطاعًا اقتصاديًا مهمًا بالولايات المتحدة الأمريكية، إذ لا يختلف تأثيرها عن أيّ قطاعٍ حيويٍّ بأمريكا، وهو الأمر الذي يظهر جليًّا في الاهتمام الأمريكي الكبير بدول الخليج، ولكن تبقى هناك عدة أسئلة، أهمها، هو كيف أصبحت أمريكا بمثابة خزائن الخليج؟

فقد بلغت استثمارات الدول الخليجية العربية في أذون وسندات الخزانة الأمريكية، نحو 253.4 مليار دولار في تموز/يوليو الماضي.
وأظهرت بيانات وزارة الخزانة أن السعودية كانت أكبر الدول الخليجية المستثمرة في الأذون والسندات الأميركية، بقيمة بلغت 137.9 مليار دولار في آب/أغسطس،
مقابل 142.5 مليار دولار في تموز/يوليو، وحلت الإمارات في المرتبة الثانية، بإجمالي استثمارات بلغ 55.9 مليار دولار في آب/أغسطس، مقارنة بـ 59.9 مليار دولار في تموز/يوليو.
وهذه البيانات الأميركية، هي استثمارات دول الخليج العربية في أذون وسندات الخزانة فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في الولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.
كما تصدّرت الولايات المتحدة الدول المصدرة للسلاح حول العالم بنسبة 33%، وكانت المملكة العربية السعودية أكبر المستوردين منها بنسبة 13%، حيث أن نسبة استيراد السعودية للأسلحة تضاعفت 212 % منذ عام 2012 – 2016 مقارنة بما بين 2007 – 2011، في حين ارتفع حجم استيراد دولة قطر إلى 245%.
ولا يغيب عن السياسيين اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بخصوص السعودية التي تسعى لارضائه بالتغيرات الجذرية التي تطال قوانينها وتاريخها .. حيث قال: إذ قال: «إن ما يقدمه آل سعود إلى أمريكا من مال حتى لو كان نصف ثروة البلاد لا قيمة له ولا أهمية بالنسبة لما تقدمه أمريكا لهم من حمايةٍ ورعاية»، ولكن هل ترامب هو الذي تغيَّر أم أنَّ صفقات السلاح والاستثمارات كانت مرضية بالنسبة له؟ وهل يعتبر تصريحه السابق إشارة للتخلي عن السعودية إن لزم الأمر؟
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 677552