للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 18 أكتوبر 2017 ساعة 13:36
Share/Save/Bookmark
جيش الإحتلال يبرر إغلاق شركات إعلامية بالضفة الغربية
جيش الإحتلال يبرر إغلاق شركات إعلامية بالضفة الغربية
 
 
القدس (اسلام تايمز) - قال الجيش الإسرائيلي، إن قيامه الليلة الماضية بإغلاق مقار عدة شركات إعلامية في الضفة الغربية، كان يستهدف قنوات فلسطينية متهمة بـ"إرسال مواد تحريضية ومشجعة للإرهاب".
 
وأضاف الجيش في بيان: "في نشاط مشترك لجيش الدفاع، وجهاز الأمن العام، والإدارة المدنية، تمت مداهمة 8 وسائل إعلام وشركات إنتاج فلسطينية، يشتبه في بثها وإرسالها مواد تحريضية ومشجعة للإرهاب".

وتابع: "لقد أغلقت قوات الجيش شركات إنتاج إعلامية مثل، رامسات، وترانس ميديا، بالإضافة إلى مصادرة معدات من شركات تعطي خدمت لقنوات مثل، الأقصى، والقدس، التي تم تصنيفها في أمر عسكري لقائد المنطقة الوسطى بغير المرخصة".

وأشار البيان إلى أن هذه الحملة، تأتي في إطار "جهود الإحباط الشامل" التي تستهدف "معالم الإرهاب المختلفة ومن بينها التحريض"، محذرا من أن "قوات الأمن ستواصل العمل ضد التحريض كونه عنصرا مباشرا يدعم ارتكاب الاعتداءات الإرهابية ويشجع الإرهاب".

وذكر الجيش أنه "تم اعتقال مطلوبيْن يشتبه بهما في التحريض".

هذا، واعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي خلال ساعات الليلة الماضية 18 فلسطينيا في الضفة الغربية، يشتبه بضلوع 15 منهم في نشاطات إرهابية، بحسب المصدر.

وكانت القوات الإسرائيلية قد اقتحمت الليلة الماضية، مقار تابعة لعدد من المؤسسات والشركات الإعلامية، بما في ذلك شركة بال ميديا، التي تقدم خدمات لـ RT، والميادين، وفرنسا-24، والمنار، وقناه القدس، وCNBC عربيه.

وقام الجيش بإغلاق الشركة ومصادرة معدات تابعة لها، ما حرم الصحفيين من إمكانية الوصول إلى مكاتبهم.

يشار إلى أن ذلك يعتبر ثاني اعتداء على شركة بالميديا خلال الأشهر الأخيرة، حيث اقتحمت القوات الإسرائيلية فجر 29 يوليو/تموز الماضي، مكاتب الشركة، وقامت بالعبث بمحتوياتها.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 677511